فيسبوك يعتذر عن تصنيف في خوارزمياته أساء إلى السود

للمشاركة

فيسبوك.

Getty Images

سألت خوارزمية فيسبوك بعض المستخدمين إن كانوا يريدون مواصلة مشاهدة مقاطع عن الثدييات العليا أو القردة، بعد مشاهدة تسجيل فيديو لإحدى الصحف، يظهر فيه رجال سود.

وقال فيسبوك لبي بي سي نيوز إن ما حدث “خطأ غير مقبول”، وأعلن أنه عطّل الخاصية المسؤولة عنها، وبدأ تحقيقاً بالحادث.

وأضاف: “نعتذر لأي شخص قد يكون اطلع على هذه الاقتراحات المسيئة”.

ويعد هذا الخطأ الأحدث في سلسلة طويلة أثارت مخاوف بشأن التحيز العنصري في خوارزميات مواقع التواصل.

أسف “صادق”

في عام 2015، صنف تطبيق غوغل للصور السود على أنهم “غوريلات”.

وعبرت الشركة وقتها عن “فزعها وأسفها بصدق”، على الرغم من أن إصلاح الخطأ، حسبما ذكر موقع “وايرد” في عام 2018، لم يتعد فرض الرقابة على البحث عن الصور، والعبارات المرتبطة بكلمة “غوريلا”.

وفي مايو/أيار اعترف موقع تويتر بوجود تحيز عنصري في الطريقة التي تقتطع بها بعض خوارزمياته صور الأشخاص، ويفضل فيها البيض على السود، والرجال على النساء.

وأظهرت الدراسات أيضاً وجود تحيز في الخوارزميات التي تدعم بعض أنظمة التعرف على الوجه.

خطأ في الخوارزمية

وأعلن فيسبوك في عام 2020، عن تأسيس “مجلس” جديد، وفريق جديد مكلف بموضوع المساواة في تطبيق إنستغرام، وأسندت إليه دراسة خوارزمياته وإن كانت تظهر تحيزاً عنصريا أم لا.

وقال ممثل للشركة لبي بي سي نيوز إن ما حدث بشأن موضوع “القردة” كان خطأ خوارزميا “في فيسبوك ولا يعكس محتوى الفيديو”.

وأضاف: “عطلنا الخاصية المعنية باقتراح مشاهدة المزيد من الصور، ما أن أدركنا وقوع المشكلة، حتى نتمكن من التحقيق في السبب، ومنع حدوثه مرة أخرى”.

وقال: “أجرينا، كما ذكرنا من قبل، تحسينات على الذكاء الصناعي الخاص بنا، ونعلم أنه ليس مثالياً، وحققنا المزيد من التقدم الذي يتعين علينا تحقيقه”.


للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com