مباراة البرازيل والأرجنتين في تصفيات المونديال: تعليق المباراة إثر “انتهاك لاعبين قواعد وباء كورونا”

للمشاركة

مباراة الأرجنتين والبرازيل

Getty Images
خرج لاعبو الأرجنتين من الملعب، بعد وقت قصير من دخول السلطات الصحية لإيقاف اللعب

أوقفت مباراة البرازيل والأرجنتين في تصفيات كأس العالم، بعد دقائق فقط من انطلاقها يوم الأحد، إثر اعتراض مسؤولي الصحة البرازيليين على مشاركة ثلاثة لاعبين أرجنتينيين، يعتقدون أنهم انتهكوا قواعد الحجر الصحي.

وخرج الزوار من ملعب “كورينثيانز” في ساوباولو، بعد أن تدخل المسؤولون لإيقاف المباراة.

وجاء المشهد الدرامي بعد ساعات من إعلان السلطات الصحية البرازيلية أن أربعة لاعبين من الأرجنتين – يلعبون في أندية الدوري الإنجليزي -يجب أن يخضعوا للحجر الصحي، وفقا للقواعد المتبعة في البرازيل لمكافحة وباء كورونا.

وعلى الرغم من عدم ذكر أسماء الأربعة، فإن اللاعبين في أندية الدوري الإنجليزي الممتاز هم إميليانو بوينديا وإميليانو مارتينيز من نادي أستون فيلا، جيوفاني لو سيلسو وكريستيان روميرو من توتنهام هوتسبير.

وبدأ كل من مارتينيز، لو سيلسو، وروميرو المباراة في ساو باولو، بينما لم يكن إميليانو بوينديا ضمن التشكيل الأساسي للمنتخب الأرجنتيني.

ولم يتم تحديد موعد إعادة المباراة بعد، ويستعد منتخب الأرجنتين لمباراته المقبلة في تصفيات كأس العالم، على أرضه أمام بوليفيا يوم الجمعة العاشر من سبتمبر/ أيلول الجاري.

وأكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تعليق المباراة، مضيفا أن “مزيدا من التفاصيل ستتبع في الوقت المناسب”.

ليونيل ميسي (وسط الصورة)

Getty Images
سعى الأرجنتيني ليونيل ميسي (وسط الصورة) لمحاولة الوصول إلى حل بعد توقف اللعب في البداية

بعد حوالي ساعة من توقف المباراة، وبينما كان اللاعبون البرازيليون ينظمون حصة تدريبية مرتجلة على أرض الملعب، قال اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) في بيان: “بقرار من حكم المباراة، فإن المباراة التي ينظمها الفيفا بين البرازيل والأرجنتين في تصفيات كأس العالم تم تعليقها”.

“سيقدم الحكم ومفوض المباراة تقريرًا إلى لجنة الانضباط في الفيفا، والتي ستحدد الخطوات الواجب اتباعها. هذه الإجراءات تتوافق تماما مع اللوائح الحالية”.

بموجب القواعد البرازيلية، يجب على الزوار الذين كانوا في بريطانيا في غضون 14 يومًا قبل دخول البلاد الخضوع للحجر الصحي، لمدة 14 يومًا عند الوصول.

وقال أنطونيو بارا توريس، مدير الوكالة الوطنية للمراقبة الصحية في البرازيل (أنفيسا)، في التلفزيون البرازيلي: “وصلنا إلى هذه النقطة لأن كل ما صدر عن أنفيسا منذ اللحظة الأولى لم يتم الالتزام به”، وذلك حسبما نقلت وكالة فرانس برس.

وأضاف المسؤول “تم توجيه (اللاعبين الأربعة) بالبقاء معزولين في انتظار الترحيل لكنهم لم يمتثلوا. ذهبوا إلى الملعب ودخلوا الملعب في سلسلة من الخروقات”.

“لم يتم إخطارنا في أي وقت بعدم قدرتنا على اللعب”

مباراة الأرجنتين والبرازيل

Getty Images
بدأ لاعبو البرازيل حصة تدريبية مرتجلة بعد تعليق المباراة

وقال ليونيل سكالوني، مدرب الأرجنتين، إنه من المخيب للآمال عدم التوصل إلى قرار قبل بدء المباراة.

وأضاف: “هذا يجعلني حزينا جدا. أنا لا أبحث عن أي متهم. إذا حدث شيء ما أو لم يحدث، فلم يكن ذلك هو الوقت المناسب للقيام بهذا التدخل”.

“كان ينبغي أن تكون (المباراة) حفلًا للجميع، للاستمتاع بأفضل اللاعبين في العالم. أود أن يفهم شعب الأرجنتين أنه كمدرب يجب أن أدافع عن لاعبي”.

وأضاف “لم يتم إخطارنا في أي وقت بأنهم لا يستطيعون لعب المباراة. أردنا لعب المباراة، ولاعبو كرة القدم البرازيليون أيضًا”.

وانتقد رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، إدنالدو رودريغيز، مسؤولي الصحة بسبب توقيت تدخلهم.

وقال لشبكة تلفزيون “سبورتف” البرازيلية: “أشعر بالأسف تجاه كل المشجعين الرياضيين الذين أرادوا مشاهدة المباراة على التلفزيون”.

وأضاف: “مع كل الاحترام لأنفيسا، كان بإمكانهم حل هذا في وقت مبكر وعدم الانتظار حتى بدء المباراة”.


للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com