Home » بي بي سي عربي » أحمد محي وقف وحيدا وقال #ارحل_ياسيسي

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر صورة لشاب يدعى أحمد محي، وقف وحيدا في ميدان التحرير ورفع لافتة كتب عليها ارحل يا سيسي عقب حادث القطار في محطة مصر أمس الأربعاء.

#ارحل_ياسيسي

وتظهر الصور رجال الامن أثناء اعتقالهم الشاب المصري، مما دفع مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في مصر إلى إطلاق هاشتاغ #ارحل_ياسيسي الذي تصدر قائمة اكثر الهاشتاغات انتشارا في مصر حاصدا أكثر من 43 الف تغريدة.

وكان الصيدلي أحمد محي قد سجل فيديو فى بث مباشر عبر حسابه على فيس بوك قبل القبض عليه مباشرة من داخل ميدان التحرير دعا الشعب المصري الى الانتفاض و الثورة ضد الرئيس السيسي .

وظهر أحمد لاحقا داخل سيارة للشرطة، بعد أن ألقي القبض عليه برفقة شاب آخر في ميدان التحرير، قائلًا إنه “بداخل سيارة شرطة لنقله إلى مكان غير معلوم”، مطالبا المصريين ب”عدم تركه يواجه مصيره”.

وطالب مصريون عبر الهاشتاغ برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي، والإفراج عن الشاب أحمد محي.

فقالت اميرة إبراهيم “مجرد انك تقف بورقة مش بتعمل حاجة ولا بتكلم حد بترعهم وتزلزل قولوبهم المرعوبة ودة اكبر دليل علي خوفهم وانهيارهم من الداخل فعليا”

وفي حديث مع عضو مجلس الشعب السابق، ووالد الصيدلي أحمد محي، محيى عبد العاطي قال :” إلى الآن لا أعرف عنه شيء” وأضاف “توجهت إلى الاماكن التابعة للمكان الذي ألقي القبض عليه فيه ولم أحصل على إجابة شافية”.

وبخصوص وقفة أحمد الاحتجاجية في ميدان التحرير قال عبد العاطي “كل أحد له رأيه وفكره والحجر على الفكر لا دين ولا الإنسانية ولا العقل يقره”.

وختم الوالد قائلا “ابني لا ينتمي إلى أي توجه سياسي وهو يميل إلى الديمقراطية والحرية في مصر، أن يكون هناك حياة في بلده وأن يكون بلدا محترما”.

#اطمن_ياسيسي_انت_مش_لوحدك

وفي المقابل ظهر هاشتاغ #اطمن_ياسيسي_انت_مش_لوحدك على مواقع التواصل الاجتماعي حاصدا حوالي 5 آلاف تغريدة عبر من خلالها المستخدمون عن تمسكهم بالرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتعد هذه المرة الخامسة التي يطالب فيها المصريون برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأطلق المصريون هذا الهاشتاغ لأول مرة في العالم 2015 بعد خطاب ألقاه الرئيس وأكد من خلاله استعداده لترك منصبه على الفور شريطة أن تكون تلك رغبة كل الشعب المصري.

وأتت المرة الثانية في عالم 2016 بعد خطاب ألقاه وأكد فيه أن جزيرتي تيران وصنافير كانتا دوما تتبعان للسعودية.

والمرة الثالثة جاءت في عام 2018 بعد انتشار مقطع للرئيس المصري في دورة لمؤتمر الشباب عقدت بجامعة القاهرة، يعبر فيه عن استيائه من هاشتاغ ارحل يا سيسي.

والرابعة كانت في يناير/ كانون الثاني 2019 طالب مغردون مصريون برحيل السيسي عن السلطة بعد تصريحاته الأخيرة التي أعلن فيها عزمه ترك منصبه إذا كانت هذه إرادة شعبية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية