ماكدونالدز توظف عمالا أعمارهم 14 عاما في ولاية أوريغون وسط نقص في العمالة

للمشاركة

يدعو فرع ماكدونالدز في ولاية أوريغون في الولايات المتحدة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و15 عاما للتقدم إلى وظائف في مطاعمه وسط نقص في اليد العاملةفي الوجبات السريعة.

ووضع فرع ماكدونالدز في شارع بيدل في ميدفورد لافتة خارج المطعم قبل أسبوعين، تحث العمال الأصغر سنا على التقدم.

ووفقا للتقارير، فقد شهد الفرع ارتفاعا في عدد الطلبات منذ تقديم العرض الذي يتوافق مع قوانين العمل.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تكافح فيه مطاعم الوجبات السريعة ومنافذ البيع الأخرى في جميع أنحاء الولايات المتحدة لملء الوظائف الشاغرة على الرغم من تخفيف قيود فيروس كورونا.

وقالت هيذر كينيدي، مديرة مطعم ميدفورد، لموقع بيزنس إنسايدر، إن مثل هذا النقص في الموظفين “لم يحدث من قبل” في تاريخ عائلتها الممتد منذ 40 عاما في تشغيل وكالات ماكدونالدز.

“وأضافت “في البداية حاولت جذب المزيد من العمال من خلال رفع الحد الأدنى للأجور في المطعم إلى 15 دولارا في الساعة، لكن ذلك لم يثر اهتماما كافيا.

ومع ذلك، قالت كينيدي إنها تلقت أكثر من 25 طلبا جديدا “منذ أن أتحت الوظيفة لمن هم دون سن 16 عاما”.

ورفضت إدارة ماكدونالدز التعليق على هذه الخطوة لكنها قالت لبي بي سي إنها تشارك أفضل ممارسات التوظيف مع جميع أصحاب وكالاتها.

وأضافت أن أصحاب الوكالة يستخدمون مجموعة من التدابير لمعالجة نقص الموظفين بما في ذلك تقديم رواتب أفضل ومكافآت عند التوظيف ومزايا جديدة مثل رعاية الأطفال الاحتياطية.

كما أعلنت ماكدونالدز مؤخرا أنها سترفع الأجور لتصل إلى متوسط 15 دولارا في الساعة في المطاعم المملوكة للشركة في جميع أنحاء البلاد.

وهي ليست أول سلسلة مطاعم للوجبات السريعة تلجأ إلى العمال الأصغر سنا لسد فجوات التوظيف.

وقامت فروع برغر كينغ وويندي بوضع لافتات مماثلة مؤخرا. ووفقا للتقارير، تقوم سلسلة لاينز تشيكن فينغرز في تكساس بترقية العمال في سن المراهقة وأوائل العشرينات من العمر إلى مناصب إدارية، وسط نقص الموظفين الأكثر خبرة.

وتختلف قوانين العمل الأمريكية من ولاية إلى أخرى، ولكن في ولاية أوريغون، يُسمح للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 14 عاما وما فوق بالعمل في وظائف غير خطرة مثل خدمة الطعام، طالما أن ساعات عملهم محدودة لاستيعاب الدراسة والحصول على فترات راحة كافية.

ومع ذلك، يبدو ذلك نادرا إذ أن متوسط عمر العامل في ماكدونالدز في الولايات المتحدة هو 27 عاما، وفقا لبحث لموقع الوظائف زيبيا.

ويوجد حاليا نقص حاد في العمالة في البلاد بسبب الخوف من فيروس كورونا، وبقاء المدارس مغلقة، ونقص رعاية الأطفال ما يبقي العمال في المنزل.

كما ألقى بعض الاقتصاديين باللوم على المخصصات الحكومية السخية التي قدمتها أثناء الوباء – والتي توفر 300 دولارا إضافيا كل أسبوع – على الرغم من انتهاء صلاحيتها بالفعل في العديد من الولايات.

وكان من الصعب جدا ملء الأماكن الشاغرة للوظائف ذات المهارات الأقل والأجور المنخفضة، ما دفع شركات مثل وولمارت وأمازون إلى تقديم مكافآت استبقاء الموظفين وأجور أعلى في بداية التوظيف.


للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com