Home » bbc » الانتخابات الإسرائيلية: تحالف أكبر منافسي نتنياهو سعيا لهزيمته
الجنرال السابق بني غانتز ورئيس حزب "يش عتيد" (يوجد مستقبل) يائير لابيد

AFP

أعلن خصما رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن تشكيل تحالف بهدف إلحاق الهزيمة به في الانتخابات التشريعية المبكرة في أبريل/نيسان المقبل.

واتفق كل من الجنرال السابق بني غانتز ورئيس حزب (يوجد مستقبل) يائير لابيد الخميس على التناوب على رئاسة الحكومة في حال فازا بالانتخابات، بحسب بيان مشترك لهما.

وقال البيان إن الجانبين اتفقا “على التناوب بينهما لرئاسة الحكومة، إذ ينصب غابي غانتز رئيسا لوزراء إسرائيل لمدة عامين ونصف، يليه لابيد للفترة المتبقية للولاية ومدتها سنة ونصف”.

وأكد البيان أن هذه الخطوة تأتي “انطلاقا من الشعور بالمسؤولية الوطنية العميقة”.

وقرر رئيس هيئة الأركان السابق الجنرال احتياط غابي اشكينازي الانضمام إلى القائمة الموحدة.

كان استطلاع للرأي، نُشر أمس، أظهر أن كتل اليسار تتقدم على كتل اليمين بفارق مقعدين، وذلك لأول مرة منذ الإعلان عن موعد الانتخابات.

وبحسب الاستطلاع، الذي نشرت نتائجه هيئة البث الإسرائيلية، فإن أحزاب اليمين، يتصدرها حزب “ليكود بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، ستحصل على 59 مقعدا فقط من أصل 120 مقعدا في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست).

وأظهرت استطلاع آخر، أن حزب “مناعة لإسرائيل” و”يوجد مستقبل” وأحزاب الوسط واليسار ستحصد 61 مقعدا في الكنيست، مقابل 59 لمعسكر اليمين المتطرف الذي يقوده رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وأصبحت القائمة الموحدة الجديدة “قائمة الجنرالات”، إذ تضم الجنرال غانتز و وزير الدفاع السابق موشي يعالون و رئيس الأركان السابق غابي أشكينازي، وهي شخصيات تشكل عامل جذب في المجتمع الإسرائيلي الذي ينظر إلى الجيش على أنه صمام الأمان.

وقال غانتز في كلمة لأنصاره “لكل منا طموحاته الشخصية، ولكل منا أجندته، لكن انظروا إلى بلادنا العزيزة، إنها تتمزق، وقد وضعنا طموحاتنا الشخصية جانبا، وأعددنا أجندة موحدة وشكلنا حزبا واحدا لنحقق فوزا كبيرا في الانتخابات”.

وإذا حقق الحزب الجديد، الذي أطلق عليه اسم الأبيض والأزرق نسبة إلى لوني العلم الإسرائيلي، أكبر عدد من المقاعد وضمن ائتلافا بالأغلبية في البرلمان ، فإن جانتس ولابيد سيتناوبان على منصب رئيس الوزراء.

وخلال حملاتهما وصف المرشحان نتنياهو بأنه أسكرته السلطة و نخر فيه الفساد.

حملة نتنياهو

بنيامين نتنياهوEPA

أما رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو فحاول تحفيز قاعدة التصويت اليمينية المتشددة التي اعتادت دعم حزبه محذرا من أن منافسيه سيقدمان تنازلات كبيرة للفلسطينيين تهدد إسرائيل وتدمر اقتصادها.

و قال نتنياهو في كلمة متلفزة “يجب مواصلة توجيه دفة البلاد بنفس الأسلوب على مسار النجاح، والأمن، والرفاهية، لكن الليلة أود أن أقول لكم بصراحة إن الفوز ليس مؤكدا”.

يذكر أنه في حال فاز نتنياهو في الانتخابات سيصبح بحلول الصيف المقبل أكثر رئيس وزراء إسرائيلي بقاء في السلطة.

ويلقي احتمال أن يوجه النائب العام الاتهام الى رئيس الوزراء في عدد من قضايا الفساد بظلاله على الحملة.

وقد يواجه نتنياهو اتهامات في 3 تحقيقات فساد. وينفي رئيس الوزراء ارتكاب أي مخالفات مؤكدا إنه سيظل في منصبه حتى إذا قرر النائب العام قبول توصيات الشرطة بتوجيه الاتهام إليه.

لكن معلقين سياسيين قالوا إن شركاءه في الائتلاف قد يضغطون عليه للتنحي.

وتشتبه السلطات في أن نتنياهو قبل هدايا من رجال أعمال أثرياء بشكل غير مشروع ومنح مميزات مقابل تغطية أكثر إيجابية عنه في صحيفة وموقع إلكتروني.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com