القرصنة الإلكترونية: مطالبة أرامكو بفدية 50 مليون دولار لاستعادة بيانات مسربة

للمشاركة

شخص يستقل دراجة مارًا من أمام شركة نفطية

Getty Images

أكدت شركة أرامكو السعودية لـبي بي سي، تسريب “كمية محدودة من بياناتها”، على يد مقاول.

وتواجه الشركة عمليات ابتزاز من قبل قراصنة، يطالبونها بدفع 50 مليون دولار كفدية، لاسترجاع المعلومات المسربة.

تعدّ شركة أرامكو أكبر شركة نفط في العالم من حيث القيمة السوقية، وقالت لبي بي سي إنها “علمت بحدوث تسريب غير مباشر لكمية محدودة من بيانات الشركة التي كانت بحوزة مقاول خارجي”.

ولم تفصح عملاقة الطاقة السعودية عن هوية المقاول وما إذا كانت البيانات قد تعرضت لقرصنة أو أنها تسربت بطريقة أخرى.

وأضافت الشركة: “نؤكد أن تسرب البيانات لم يأت نتيجة لاختراق أنظمتنا، كما أنه لم يؤثر على عملياتنا، وأن موقف الشركة من حيث الأمن السيبراني لا يزال قوياً”.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن مبتزين تمكنوا من الحصول على نحو ألف غيغابايت من بيانات أرامكو.

وأفادت التقارير بأن المبتزين، الذين لم يكشف عن هويتهم، طالبوا بما قيمته 50 مليون دولار من العملات الرقمية.

ولم تردّ أرامكو على أسئلة طرحتها بي بي سي للاستيضاح عن هذه التقارير.

وكان الهجوم الذي تعرضت له شركة كولونيال بايبلاين الأمريكية قد سلط الضوء على ضعف أنظمة الأمان المعلوماتية لدى شركات الطاقة العالمية.

وكانت الشركة الأمريكية لخطوط أنابيب النفط، تعرضت في مايو/أيار الماضي لهجوم سيبراني استهدف الحصول على فدية ضخمة.

ويرى خبراء أن صناعة النفط والغاز العالمية، التي تضمّ آباراً وخطوط أنابيب ومصافٍ، قد أخفقت في الاستثمار في مجال الأمن السيبراني على مدى سنوات.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تتعرض فيها بيانات أرامكو للاستهداف، إذ تعرضت الشركة عام 2012 لهجوم عُرف باسم فيروس شمعون، استهدف عدة شركات نفط خليجية.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com