حاكم تكساس يهدد باحتجاز عشرات النواب بعد هروبهم إلى واشنطن لتعطيل تشريع جديد

للمشاركة

نواب ديمقراطيون

Reuters

تحدى أعضاء ديمقراطيون في مجلس النواب في ولاية تكساس الأمريكية تهديدات بالاعتقال بعد سفرهم من الولاية إلى العاصمة واشنطن، في محاولة لمنع الجمهوريين من تمرير قانون انتخابات جديد مثير للجدل.

وسافر أكثر من 50 من هؤلاء الأعضاء الديمقراطيين إلى واشنطن بهدف تعطيل أعمال مجلس النواب في تكساس، قبل تصويت من المقرر أن يجري على ذلك التشريع المقترح.

ويتطلب التصويت على هذا القانون المقترح نصابا يقتضي حضور ثلثي أعضاء المجلس البالغ عددهم 150 عضوا.

وهدد غريغ أبوت، حاكم ولاية تكساس الذي ينتمي إلى الحزب الجمهوري، هؤلاء السياسيين بالاعتقال.

وقال أبوت إنه سوف يطلب من الشرطة إلقاء القبض عليهم “بمجرد عودتهم” إلى تكساس.

وأضاف، أثناء مقابلة صحفية مع قناة كافيو أيه بي سي نيوز التلفزيونية: “سوف يحتجزون في مقر الحكومة في تكساس حتى ينتهوا من عملهم”.

وفي مدينة أوستن، حيث يوجد مقر الحكومة في ولاية تكساس، فوض أعضاء جمهوريون في مجلس النواب الأمريكي الشرطة بضبط وإحضار الديمقراطيين “بموجب مذكرة اعتقال إذا اقتضت الضرورة ذلك”.

رغم ذلك، ليس لشرطة تكساس صلاحية الضبطية القضائية خارج الولاية.

وقال إيدي مورايلز، العضو الديمقراطي في مجلس النواب في تكساس، الذي لم يرافق الديمقراطيين إلى واشنطن، إنه يستبعد أن تنتقل شرطة الولاية إلى واشنطن للقبض على هؤلاء السياسيين.

ويتضمن قانون الانتخابات الجديد المقترح، الذي أدى إلى سفر الأعضاء الديمقراطيين من تكساس، حظر تشغيل مراكز الاقتراع على مدار 24 ساعة، مع إضافة المزيد من متطلبات إثبات الهوية حال التصويت عبر البريد.

واقترح هذا التشريع وسط محاولات لفرض مزيد من قيود التصويت في الولايات ذات الأغلبية الجمهورية. ويرى الجمهوريون أن تلك الإجراءات ضرورية لتأمين العملية الانتخابية، في حين يرى الديمقراطيون أنها تمثل تعديا على الحق في التصويت.

أعضاء ديمقراطيون في مجلس النواب في ولاية تكساس

EPA
تعهد النواب الديمقراطيون من تكساس بالبقاء في واشنطن حتى انتهاء الانعقاد الخاص للمجلس في تكساس بشأن القانون المقترح

ومرر مجلس الشيوخ في تكساس نسخته من تشريعات الانتخابات، لكن غياب الأعضاء الديمقراطيين الذين سافروا إلى واشنطن أدى إلى تعطيل تمرير نسخة مجلس النواب لعدم اكتمال النصاب اللازم لإجراء التصويت.

ولابد من تمرير التشريع المقترح من مجلس الشيوخ والنواب في الولاية حتى يتحول إلى قانون حقيقي.

وتعهد الأعضاء الديمقراطيين، الذين انتقلوا من أوستن إلى واشنطن على متن طائرتين خاصتين يوم الاثنين الماضي، بعدم العودة إلى تكساس حتى نهاية دورة الانعقاد الخاصة بهذا القانون المقترح، والتي تمتد لثلاثين يوما.

وقال كريس تيرنر، زعيم الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي في مجلس النواب في تكساس: “نعتزم البقاء بعيدا حتى نقضي على مشروع القانون هذا”.

وفي مؤتمر صحفي أمام مقر الكونغرس الأمريكي، قال تيرنر إن أعضاء المجلس من تكساس سوف يستغلون وقتهم في واشنطن “في مناشدة الناس في هذا المبنى الكائن خلفنا من أجل إصدار تشريع فيدرالي ينظم حق التصويت”.

لكن حاكم ولاية تكساس تعهد بالاستمرار في الدعوة إلى جلسات خاصة حتى يتم تمرير قانون الانتخابات الذي يؤيده الجمهوريون.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com