فيروس كورونا: حظر الأغاني السريعة في الصالات الرياضية لمنع انتشار الفيروس

للمشاركة

صالة رياضية في سيول

AFP
نصت القيود على ضرورة تشغيل الموسيقى بوتيرة أقل من 120 نبضة في الدقيقة في الصالات الرياضية

طلبت السلطات في كوريا الجنوبية من الصالات الرياضية في العاصمة سيول والمناطق المجاورة لها عدم تشغيل الموسيقى بوتيرة أعلى من 120 نبضة في الدقيقة الواحدة بهدف الحد من انتشار وباء كوفيد-19.

ولن تشتغل أجهزة المشي أكثر من 6 كيلومترات في الساعة (3.7 أميال في الساعة).

ويقول مسؤولون صحيون إن القيود ستمنع الناس من التنفس بسرعة كبيرة أو رش العَرَق على بعضهم بعضا.

وتشير نظرة سريعة على النبضات الموسيقية في الدقيقة الخاصة بموسيقى البوب الشعبية في كوريا الجنوبية المعروفة باسم (K-pop) إلى أن المعجبين بالمجموعة الغنائية (Blackpink) للفتيات قد يعانون أكثر من المعجبين بمجموعة (BTS) للأولاد.

وتكافح كوريا الجنوبية موجة ثالثة من وباء كورونا؛ إذ سجل البلد 1100 حالة جديدة يوم الأحد.

وحذر رئيس الوزراء كيم بو-كيوم الجمعة من أن البلد بلغ “أقصى درجات الأزمة”.

وسيكون الأشخاص الذين يحضرون صالات التمارين مثل صالة زومبا، وسبين، وصالات تمارين الإيروبيك في منطقة سيول الكبرى ملزمين بالتقيد بالحد الأقصى للنبضات المتمثل في 120 نبضة في الدقيقة اعتبارا من يوم الاثنين.

ولن يُسمح للناس سوى بالبقاء ساعتين في المرافق الرياضية الداخلية كما لن يكون بإمكانهم الاستحمام هناك.

ويجب أن تغلق جميع المرافق الرياضية أبوابها بحلول الساعة العاشرة مساء.

وتساءل ملاك المرافق الرياضية عن الجدوى من هذه الخطوة.

وقال كانغ هيون-كو الذي يملك صالة رياضية في سيول متسائلا إن كان ثمة دلائل على أن الاختيار بين الموسيقى الكلاسيكية وموسيقى فرقة (BTS) للأولاد له تأثير فيما يخص انتشار الوباء.

وقال لوكالة رويترز أيضا إن العديد من الناس الذين يستخدمون السماعات الخاصة بهم تساءلوا: “كيف يمكن لك التحكم في قوائم التشغيل؟”.

ويقول مسؤولون إن هذه الإجراءات ستساعد في منع الصالات الرياضية من الإغلاق بشكل تام.

ويقول خبراء إنه من الصعب معرفة إن كان مرتادو الصالات الرياضية قد أصيبوا بالوباء خلال ممارستهم للرياضة.

وتشير الأرقام المنشورة في المملكة المتحدة السنة الماضية إلى أن الإصابات لم تشكل بؤرة ساخنة مهمة.

تحليل

مارك سافيدج، مراسل الموسيقى

موسيقى فرقة (BTS) آمنة

حتى التمارين الرياضية الخفيفة مثل الهرولة تكون أفضل لو اقترنت بالموسيقى التي تتراوح ما بين 120 و 140 نبضة في الدقيقة بينما تتطلب التمارين الشاقة مثل زومبا و كروس-فيت موسيقى أسرع إيقاعا.

ولهذا فإن التوجيهات الجديدة الصادرة عن سلطات سيول تحمل أخبارا طيبة بالنسبة إلى أشخاص مثلي يفضلون البقاء في مؤخرة الصالةـ إذ تعوزهم الحماسة ويمشون بتثاقل ويراقبون الساعة.

وتقف فرقة BTS الموسيقية التي تعتبر أكبر مُصدِّر للموسيقى في البلد على أرضية آمنة. وتوجد الأغنيتان الناجحتان وهما باتر و دايناميت في نطاق الأغاني التي تتراوح نبضاتها بين 110 و115.

ولا يبدو الوضع جيدا بالنسبة إلى الفرقة الموسيقة الخاصة بالفتيات (Blackpink) وهي بمثابة النسخة النسائية. كل الأغاني الفردية تستغرق 130 نبضة في الدقيقة. ولنأمل أن حقوق التأليف الموسيقي المرتبطة بالصالات الرياضية لا تدخل كثيرا في مصادر الدخل الخاصة بها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وتعتبر القيود التي فرضتها سلطات سيول على الصالات الرياضية جزءا من سلسلة من الإجراءات المعمول بها في المنطقة ومن المقرر أن تستمر لمدة أسبوعين.

وستقتصر التجمعات البشرية على أربعة أشخاص على أن تنخفض إلى شخصين بعد الساعة السادسة مساء.

ويُطلب من النوادي الليلية والحانات أيضا أن تغلق أبوابها كما ستكون المدارس ملزمة بتقديم دروس في الإنترنت بدلا من الفصول.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com