فيروس كورونا: كيف أثار إعلان “صادم” عن لقاح كوفيد-19 انتقادات في أستراليا؟

للمشاركة

أثار إعلان عن لقاح فيروس كورونا في أستراليا ردود فعل سلبية، حيث انتقد الكثيرون تصوير امرأة مصابة بكورونا بشكل صادم.

ففي الإعلان الحكومي، تظهر امراة على سرير في المستشفى تتنفس بصعوبة رغم اتصالها بجهاز للتنفس.

كما يظهر نص يقول: “بإمكان كوفيد-19 أن يطال أي شخص، إحجز موعدا لأخذ اللقاح”.

لكن منتقدي الإعلان يقولون إنه يستهدف الشباب بشكل غير عادل، علما بأن من هم دون سن 40 في أستراليا لن يحصلوا على اللقاح قبل نهاية السنة.

وينصح الشباب بانتظار لقاح فايزر بدلا من أسترازينيكا المتاح حاليا بينما تعاني أستراليا من نقص في الجرعات المتاحة من لقاح فايزر.

ويعرض الإعلان حاليا في سيدني فقط، حيث انتشرت إصابات بسلالة “دلتا” من فيروس كورونا، وهي خاضعة للإغلاق للأسبوع الثالث على التوالي.

“إعلان عدواني”

سجلت السلطات 112 حالة إصابة جديدة الاثنين، بحيث بلغ المجموع الكلي 700 حالة منذ ظهور متحور “دلتا” من الفيروس في منتصف شهر يونيو/حزيران.

ويأتي هذا الإعلان في إطار حملة أطلقت يوم الأحد.

وجاء في تغريدة للمذيع هيو ريمنتون “الإعلان عدواني جدا، خاصة أن الفئة العمرية المستهدفة به ما زالت تنتظر دورها لأخذ اللقاح”.

وتساءل شخص آخر على تويتر “لماذا نستهدف الشباب؟ أليس من المفروض أن نستهدف المترددين فوق سن 55؟”

وطالب آخرون، بينهم موظفون في القطاع الصحي بعدم بث الإعلان.

ولكن الحكومة دافعت عنه. وقال كبير مسؤولي القطاع الصحي الأسترالي بول كيلي إن الإعلان يريد إيصال رسالة، وهو يتعمد أن يكون “صادما” لحث الناس على أخذ اللقاح.

وأضاف “نفعل ذلك بسبب الوضع في سيدني”.

وأثارت موجة انتشار الوباء في سيدني انتقادات حادة لطريقة إدارة حملة التطعيم.

وكانت الحملة قد بدأت في شهر فبراير/شباط، لكنها توقفت بسبب نقص الإمدادات من لقاح فايزر، والارتباك في المعلومات والرسائل المتعلقة بلقاح أسترازينيكا ومخاطره المحتملة.

وقد حصل ما يزيد عن 10 في المئة من السكان على جرعتي اللقاح.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com