فيروس كورونا: ليبيا تغلق حدودها مع تونس التي تقول إن نظامها الصحي “انهار” جراء موجة الفيروس الثالثة

للمشاركة

تونس

Getty Images
أدى انتشار السلالة دلتا من الفيروس في تونس إلى نقص حاد في الأسّرة والأكسجين وأثقل كاهل العاملين الصحيين

قالت متحدثة باسم وزارة الصحة التونسية إن نظام الرعاية الصحية في البلاد “انهار” بسبب ما وصفته بالموجة الثالثة المدمرة لفيروس كورونا، في وقت أعلنت فيه دولة ليبيا المجاورة إغلاق حدودها مع تونس.

وأكدت نصاف بن عليه في تصريح لمحطة إذاعة موزاييك إف إم، أن انتشار السلالة دلتا من الفيروس أدى إلى نقص حاد في الأسّرة والأكسجين وأثقل كاهل العاملين الصحيين. مضيفة أن “القارب يغرق”.

من جانبه أعلن المتحدث باسم حكومة الوحدة الليبية الجديدة، محمد حمودة، الخميس، إغلاق حدود بلاده مع تونس لمدة أسبوع بسبب ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في تونس.

وجاء القرار كخطوة احترازية لما وصفته الحكومة الليبية بـ “تدهور الوضع وانهيار النظام الصحي”، فضلاً عن تزايد عدد حالات الإصابة بسلالة دلتا من فيروس كورونا في تونس.

وفي آخر إحصائيات لها الخميس، أبلغت السلطات الصحية التونسية عن 8315 حالة إصابة جديدة بكوفيد – 19، و126 حالة وفاة، ليرتفع العدد الإجمالي للحالات الأصابة إلى 473229 والعدد الرسمي للوفيات إلى 15861 حالة. فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين 375756 شخصا.

وأضافت أن عدد مرضى كوفيد -19 في المستشفيات التونسية بلغ 4087 مريضا منهم 630 في وحدات العناية المركزة و 159 آخرين خضعوا للتهوية الميكانيكية.

تونس

Getty Images
بلغ عدد الوفيات في تونس بسبب فيروس كورونا 15861 حالة

وقال حمودة إن إغلاق كل من الحدود البرية والمطار مع تونس سيبدأ منتصف ليل الخميس، مضيفا أن الجامعات والمدارس علقت الدراسة لمدة أسبوعين تقريبا للسبب نفسه.

وأوضح حمودة أن “الدولة الليبية من خلال قنصليتها في تونس ستعتني برعاياها العالقين في الأراضي التونسية نتيجة هذا القرار إلى أن يتم تسهيل عودتهم إلى البلاد”.

وقالت وزارة الصحة التونسية إنها أجرت ما مجموعه 1871273 فحصا مختبريا للكشف عن الإصابة يالفيروس في تونس حتى الآن.

وأضافت أنه منذ بدء حملة التطعيم الوطنية ضد فيروس كورونا في 13 مارس/ أذار، تلقى ما مجموعه 2052484 شخصا اللقاحات، منهم 608332 شخصا تلقوا جرعتين.

وعلى الرغم من نجاح تونس في احتواء الموجة الأولى من الفيروس بنجاح العام الماضي، إلا أنها تواجه ارتفاعا حادا في الإصابات أدى إلى فرض إغلاق في بعض المدن منذ الأسبوع الماضي، لكنها رفضت إعلان الإغلاق الوطني الكامل بسبب أزمتها الاقتصادية.

تونس

Getty Images
الشواطئ خالية في تونس نتيجة الإغلاق

ويسافر العديد من الليبيين إلى تونس بشكل دائم لتلقي العلاج الطبي، لكن العدد ارتفع مع اندلاع الفوضى في الدولة الغنية بالنفط بعد سقوط الرئيس السابق معمر القذافي في انتفاضة 2011.

وسجلت ليبيا 160،095 حالة إصابة و 3227 حالة وفاة. وقال المركز الوطني لمكافحة الأمراض في البلاد إن 413883 من سكانها البالغ عددهم حوالي 6.5 مليون شخص قد تم تطعيمهم باللقاح ضد الفيروس.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com