بيلاروسيا تغلق الحدود مع أوكرانيا وتتهم الغرب “بتدبير انقلاب داخلها”

للمشاركة

لوكاشينكو

Reuters
ادعى الرئيس لوكاشينكو أن قواته الأمنية كشفت “خلايا إرهابية نائمة”

أغلقت بيلاروسيا حدودها مع أوكرانيا، قائلة إن الأسلحة تهرب من أوكرانيا إلى البلاد.

وقال رئيس بيلا روسيا، ألكسندر لوكاشينكو، إن ما يحدث هو جزء من محاولة من قبل قوى خارجية للإطاحة بنظام حكمه.

وأضاف في كلمة ألقاها في احتفال بمناسبة مرور 30 عاما على استقلال البلاد بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، “هناك كمية هائلة من الأسلحة تأتي من أوكرانيا إلى بيلاروسيا. لهذا السبب أمرت قوات أمن الحدود بإغلاق الحدود مع أوكرانيا بشكل كامل”.

وأكد لوكاشينكو أن أجهزته الأمنية كشفت عن خلايا إرهابية نائمة مدعومة من الخارج تخطط للإطاحة به من السلطة، دون أن يقدم أي دليل على ذلك.

وقال “لقد تجاوزوا الحد. لا يمكننا مسامحتهم”.

وزعم أن الأسلحة التي تشحن إلى الخلايا الإرهابية، تمولها ألمانيا وليثوانيا وبولندا وأوكرانيا والولايات المتحدة.

وقال إنه سيواجه المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، وزعماء آخرين بشأن هذه المزاعم.

من جهته، قال مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية، الجمعة، إن حكومة بلاده على علم بالتقارير التي تفيد بأن بيلاروسيا أغلقت حدودها مع أوكرانيا المجاورة.

وتعهد المسؤول بأن واشنطن ستواصل محاسبة حكومة ألكسندر لوكاشينكو على أفعالها.

وأضاف “يبدو أن نظام لوكاشينكو يسعى مرة أخرى لصرف الانتباه عن حملته القمعية ضد شعبه”، مؤكدا أن بلاده ستحاسب النظام في بيلاروسيا وستواصل الوقوف مع الشعب هناك.

ونفت أوكرانيا التدخل في الشؤون الداخلية لبيلاروسيا، وقالت إن إغلاق الحدود البالغ طولها 1084 كيلومترا سيجعل شعبها “يعاني”.

تشترك بيلاروسيا مع أوكرانيا في حدودها من جهة الجنوب، وتحدها بولندا وليتوانيا من الغرب ولاتفيا من الشمال وروسيا من جهة الشرق.

وتؤدي خطوة إغلاق الحدود إلى تعميق المواجهة بين بيلاروسيا والقوى الخارجية.

ففي مايو/ آذار، أثارت حكومته بيلاروسيا غضبا دوليا عندما أجبرت طائرة تابعة لشركة ريان أير على الهبوط واعتقلت منتقدا للحكومة كان على متنها.

في المقابل، فرضت الدول الغربية عقوبات على بيلاروسيا.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com