يورو 2020: لماذا رفض اليويفا إضاءة ملعب بألوان قوس قزح؟

للمشاركة

ملعب أليانز أرينا في ميونخ

Getty Images
أضيء ملعب أليانز أرينا في ميونخ سابقاً بألوان قوس قزح لكن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم رفض الطلب هذه المرة بسبب “السياق السياسي”

رفض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) طلب إضاءة ملعب أليانز أرينا بألوان قوس قزح، قبل مباراة ألمانيا مع المجر الأربعاء، ضمن بطولة كأس الأمم الأوروبية.

وكان رئيس بلدية ميونيخ ديتر رايتر، قد تقدّم بطلب إضاءة الملعب، حتجاجاً على قانون جديد وافقت عليه المجر يحظر مشاركة أي محتوى يعد مروجاً للمثلية الجنسية وتغيير الجنس، لمن هم دون سن 18 عاماً.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إنه رفض الطلب بسبب “السياق السياسي”، مقترحاً مواعيد بديلة لإضاءة الملعب بالألوان التي تعدّ رمزاً للمثليين.

وقال اليويفا في بيان: “يتفهم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن النية هي إرسال رسالة لتعزيز التنوع والشمول، وتلك قضية يدعمها الاتحاد منذ سنوات، بعدما وحّد الجهود مع الأندية الأوروبية والمنتخبات الوطنية ولاعبيها، وأطلق حملات وأنشطة كثيرة في جميع أنحاء أوروبا لتعزيز روح الانفتاح في كرة قدم”.

وأضاف البيان: “لذلك اقترح الاتحاد مواعيد بديلة للإضاءة تتماشى بشكل أفضل مع الأحداث الراهنة”.

وأشار البيان إلى أن الاتحاد ينظر إلى “العنصرية وكراهية المثليين، والتمييز على أساس الجنس، وجميع أشكال التمييز على أنها وصمة عار لمجتمعاتنا، وتمثل واحدة من أكبر المشاكل التي تواجهها لعبة كرة القدم اليوم”.

وقال: “لقد أفسد السلوك التمييزي المباريات وما يحدث خارج الملعب كذلك، بسبب الخطاب السائد عبر الإنترنت حول الرياضة التي نحب”.

وسيسمح لحارس المرمى الألماني مانويل نوير بارتداء شارة كابتن قوس قزح خلال المباراة.

واقترح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على مدينة ميونيخ إضاءة الملعب بألوان قوس قزح، إما يوم 28 يونيو/حزيران، ويصادف ذكرى احتفال المثليين بتحرير شارع كريستوفر ستريت في مانهاتن، أو بين 3 و9 يوليو/تموز، وهو أسبوع للاحتفال بالمناسبة ذاتها.

ويوم تحرير شارع كريستوفر ستريت احتفال سنوي في ألمانيا وسويسرا، في ذكرى أعمال شغب ستون وول في نيويورك عام 1969. وهو نظير الاحتفالات الأخرى التي تشهدها عدّة دول تحت اسم مسيرات الفخر الخاصة بالمثليين والعابرين جنسياً.

وقال الاتحاد الألماني لكرة القدم، الاثنين، إنه يفضل أيضاً تنظيم أي احتجاج من هذا القبيل في موعد آخر غير الأربعاء.

وكانت المجر قد أقرت الأسبوع الماضي قانوناً يحظر أدب المثليين على القصر، ومن ذلك المواد التعليمية، والإعلانات التي تعدّ مروجة لحقوق المثليين.

ولا تعترف حكومة المجر بزواج المثليين، ولديها قانون يقيد تبني المثليين للأطفال.

ورحب وزير الخارجية المجري بيتر زيغارتو بخطوة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم. وقد سبق وقال إن “الخلط بين السياسة والرياضة” أمر “ضار وخطير”.

وقال لوكالة فرانس برس إن “قيادة اليويفا اتخذت القرار الصحيح بعدم المساعدة في استفزاز سياسي ضد المجر. لا يزال هناك فطرة سليمة بين قادة كرة القدم الأوروبية”.

ويأتي قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بعد أيام من فتح تحقيق في “حوادث تمييز محتملة” خلال مباريات المجر والبرتغال وفرنسا.

وخلال المباراة الافتتاحية ضد البرتغال على أرض ملعب بوشكاش أرينا، في العاصمة المجرية بودابست، عرض المشجعون لافتات معادية للمثليين.

وسار مشجعون يوم السبت، قبل مباراة فرنسا، على أرض الملعب حاملين لافتة تطلب من اللاعبين التوقف عن الجثو على ركبهم للاحتجاج على العنصرية.

وتستضيف ألمانيا المجر في آخر مباريات المجموعة السادسة يوم الأربعاء في الساعة الثامنة مساءً بتوقيت غرينتش.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com