شركة آبل: هيئة رقابية ألمانية تحقق في “هيمنة” الشركة على السوق

للمشاركة

متجر آبل في ألمانيا

Getty Images

تواجه شركة آبل تحقيقات من قبل هيئة مراقبة المنافسة الألمانية، بخصوص اتهامات بممارسات احتكارية.

وقال مكتب الكارتل الفيدرالي، إن التحقيق الأولي سينظر فيما إذا كانت الشركة “ذات أهمية قصوى على امتداد الأسواق”.

وقالت شركة آبل إنها تتطلع إلى “حوار مفتوح” مع المكتب حول مخاوفه.

وواجهت شركات فيسبوك وأمازون وغوغل تحقيقات مماثلة هذا العام، بعد أن أتاح قانون المنافسة الألماني الجديد اتخاذ إجراءات مبكرة ضد الشركات الرقمية الكبيرة.

وقال أندرياس موندت، رئيس مكتب الكارتل الفيدرالي، إنه سيدرس ما إذا كانت “آبل آي أو إس” قد أنشأت “نظاما بيئيا رقميا حول أيفون الخاص بها يمتد عبر العديد من الأسواق”.

وأضاف أن متجر التطبيقات سيكون محل تركيز التحقيق “لأنه يمكّن شركة آبل في نواح كثيرة من التأثير على الأنشطة التجارية لأطراف ثالثة”.

وأكدت هيئة المنافسة والأسواق في بريطانيا، في يونيو/ حزيران، أنها تحقق مع آبل وغوغل، بشأن “الاحتكار الثنائي الفعال” لمتاجر تطبيقات الأجهزة المحمولة وأنظمة التشغيل ومتصفحات الويب.

مزيد من التدقيق

وبناء على نتيجة التحقيق، قال مكتب الكارتل الفيدرالي إنه سينظر بمزيد من التفصيل في ممارسات محددة لشركة آبل، في إجراء آخر محتمل.

وأضاف أنه تلقى شكاوى مختلفة تزعم ممارسات مانعة للمنافسة، والتي يمكن أن ينظر فيها تحقيق آخر.

ولاحظت الهيئة الرقابية أن مطوري التطبيقات قد انتقدوا “الاستخدام الإلزامي لنظام الشراء داخل التطبيق الخاص بشركة آبل ومعدل العمولة البالغ 30٪ المرتبط بذلك”.

وقالت المنظمة إنها تلقت أيضا شكوى من صناعة الإعلان والإعلام، بشأن القيود المفروضة على تتبع المستخدمين في تحديث “آي أو إس 14.5”.

وأوضح المكتب أنه سيجري اتصالا، عند الضرورة، مع المفوضية الأوروبية، التي تحقق حاليا في كيفية تأثير سياسات متجر التطبيقات على بث الموسيقى.

وردا على هذه الأخبار، قالت آبل إن “اقتصاد تطبيقات آي أو إس” يدعم أكثر من 250 ألف وظيفة في ألمانيا.

وأضافت أن “آب ستور” منح “المطورين الألمان من جميع الأحجام الفرصة نفسها لمشاركة شغفهم وإبداعهم مع المستخدمين حول العالم، مع إنشاء مكان آمن وموثوق للعملاء لتنزيل التطبيقات التي يحبونها مع حماية الخصوصية التي يتوقعونها”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com