فيروس كورونا: بوريس جونسون يرجئ رفع آخر القيود في إنجلترا وسط مخاوف من سلالة “دلتا”

للمشاركة

مواطنون في مطعم

PA Media

أجلت انجلترا المرحلة الأخيرة من تخفيف القيود المفروضة لمواجهة تفشي فيروس كورونا إلى التاسع عشر من الشهر المقبل.

وكان من المفترض تخفيف آخر القيود بحلول الحادي والعشرين من الشهر الجاري، بحيث تنتهي جميع القيود على التجمعات العائلية والاجتماعية، بما فيها الأفراح والمناسبات العائلية الكبيرة.

ورغم أن القيود المفروضة على عدد الحضور في مناسبات الزواج سترفع الشهر الجاري، ستبقى القاعات والفنادق التي تستضيفها مجبرة على تنفيذ بعض الإجراءات الأخرى.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن مراجعة ستجرى بعد أسبوعين، وإنه واثق أنه لن تكون هناك حاجة لتمديد العمل بالقيود أكثر من 4 أسابيع.

وحذر العلماء الذين يقدمون الاستشارة الصحية للحكومة من تزايد أعداد المواطنين الذين يحتاجون دخول المستشفيات لو نفذت المرحلة الرابعة من تخفيف القيود، التي كانت مقررة في الحادي والعشرين من الشهر الجاري.

ويأتي ذلك وسط تزايد أعداد المصابين بالفيروس بسبب تفشي السلالة الجديدة المعروفة باسم “سلالة دلتا” التي رصدت أول مرة في الهند.

وقال جونسون إن رفع القيود في هذا التوقيت يعني “احتمالية” أن يتغلب الفيروس على اللقاح، ما يؤدي إلى آلاف حالات الوفاة التي يمكن تفاديها.

وسيساعد تأجيل تخفيف القيود القطاع الصحي على استكمال تلقيح المواطنين، كما أوضح جونسون.

وقال رئيس الوزراء “عند مرحلة معينة سيتوجب علينا أن نتعايش مع وجود الفيروس، وندير حياتنا كأفضل ما يمكن”.

وحسب القيود التي تم تمديد العمل بها، يمكن لثلاثين شخصا كحد أقصى التجمع في مناسبة واحدة، في الهواء الطلق، بينما لا يزيد عدد الحضور في أي مناسبة في مكان مغلق عن ستة أشخاص.

وستستمر بعض المناسبات العامة والبطولات، مثل يورو 2020 المؤجلة التي تجري حاليا، وبطولة ويمبلدون والعروض الموسيقية والمسرحية، بشرط أن يقدم الحاضرون إثبات لتلقي اللقاح أو شهادة بإجراء مسحة حديثة تثبت عدم الإصابة بفيروس كورونا.

وستبقى النصيحة الحكومية بالعمل من المنزل طالما كان ذلك ممكنا قيد التنفيذ.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com