Home » bbc » تشييع اللاعب إيميليانو سالا في الأرجنتين
سالا

AFP
عدد كبير من المشجعين حضروا الجنازة في مسقط رأس سالا

شيع مشجعون ولاعبون ومسؤولون جنازة لاعب كارديف سيتي، إيميليانو سالا، إلى مثواه الأخير في الأرجنتين.

وكان اللاعب، البالغ من العمر 28 عاما، قتل في سقوط طائرة صغيرة كانت تقله، مع قائدها، من مدينة نانت الفرنسية إلى عاصمة ويلز يوم 21 يناير/ كانون الثاني.

وأقام المشجعون والمسؤولون عن فريق بروغريسو، الذي لعب فيه سالا في الأرجنتين، تأبينا للاعب قبل مراسم الدفن.

وحضر تشييع الجنازة مدرب كارديف سيتي، نيل وارنوك.

وقتل سالا عندما سقطت طائرة بمحرك واحد كان يقودها الطيار، ديفيد إيبوتسون، في بحر المانش، قرب ألدرني، بعد يومين من توقيعه عقدا للعب في فريق كارديف سيتي، في صفقة هي الأغلى في تاريخ الفريق.

وعثر على جثته، مع حطام الطائرة، بفضل عملية بحث بتمويل خاص. ونقل جثمانه الجمعة إلى مسقط رأسه في الأرجنتين.

ونصب المشجعون في بلدته لافتة كتب عليها: “إيمي.. لن تكون وحدك أبدا”.

وقال أحد الحاضرين، واسمه لوتشيا توريس، وهو ينتحب: “كأنه واحد من عائلتي”.

وأضاف: “لا أفهم ما حدث، ولا أريد أن أتقبله لأنه مؤلم. الظلام خيم على البلدة كلها، منذ 21 يناير/ كانون الثاني”.

وقال دانيال ريبيرتو، رئيس فريق سان مارتن بروغريسو، الذي لعب له سالا في طفولته: “كان يمثل الكثير بالنسبة لنا. فبلدتنا صغيرة وهو لاعب مشهور، هو اللاعب الوحيد في بلدتنا الذي أصبح محترفا”.

وكتب الفريق على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة، يقول فيها: “نحن في انتظارك كأول يوم، ولكن هذه المرة لتبقى بيننا وفي قلوبنا إلى الأبد”.

وحضر الجنازة، إلى جانب وفد فريق كارديف سيتي بقيادة المدرب وارنوك، وفد من فريق نانت الفرنسي، مثله المدافع، نيكولا بالوا، والأمين العام للفريق.

وارنوكGetty Images

سافر مدرب كارديف سيتي، نيل وارنوك إلى الأرجنتين لحضور الجنازة

وقال وارنوك: “إنه لاعبي، وقع لفريقي. وكان سيساعدنا كثيرا في مشروعنا للفريق”.

وعادت أم سالا وأخته رومينا إلى الأرجنتين من سفرهما إلى أوروبا أثناء اختفائه.

وتتواصل عملية جمع الأموال للبحث عن جثة الطيار إيبوتسون، البالغ مع العمر 59 عاما. وتتوقع عائلته جميع 300 ألف جنيه استرليني.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية