أبو بكر شيكاو: زعيم جماعة بوكو حرام في نيجيريا “يموت في قتال مع تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا”

للمشاركة

أبو بكر شيكاو

AFP
أبو بكر شيكاو

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا” مقتل زعيم جماعة “بوكو حرام” المسلّحة أبو بكر شيكاو.

وقال التنظيم المنافس لـ”بوكو حرام”، في تسجيل صوتي حصلت عليه وكالات أنباء، إن شيكاو فجّر نفسه خلال اشتباكات بين التنظيمين.

وهذه ليست المرة الأولى التي يُعلن فيها عن مقتل شيكاو. وأفادت تقارير سابقة بمقتله، ورد بعضها الشهر الماضي.

ولم تؤكد جماعة “بوكو حرام” أو الحكومة النيجيرية مقتل شيكاو.

وحمل التسجيل صوت شخص، يُعتقد أنه لزعيم تنظيم “الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا” أبو مصعب البرناوي، يقول إن شيكاو “قتل نفسه على الفور بتفجير عبوة ناسفة”.

وفي الشهر الماضي، قال الجيش النيجيري إنه سيحقق في تقارير وردت عن مقتل شيكاو.

وآنذاك، قال المتحدث باسم الجيش في نيجيريا، الجنرال محمد يريما لبي بي سي، إنّ الجيش يدقّق في ما حدث، لكنه لن يصدر بياناً قبل الوصول إلى دليل قاطع.

وقال أحد الصحفيين المقربين من الأجهزة الأمنية إنّ شيكاو قُتل حين هوجمت مواقع لـ”بوكو حرام” في غابة سامبيسا، شمال شرقي نيجيريا.

وفي عدة مرات سابقة، أفادت تقارير بمقتل شيكاو، لكنه عاد للظهور في كل مرة.

وتولّى شيكاو زعامة “بوكو حرام” بعد مقتل مؤسسها محمد يوسف أثناء احتجازه لدى الشرطة في عام 2009.

ومنذ ذلك الحين، قُتل أكثر من 40 ألف شخص ونزح أكثر من مليونين عن ديارهم، بسبب حركة التمرد الدامية بشمال شرقي نيجيريا.

واختطفت الجماعة مئات الفتيات من مدرسة في بلدة تشيبوك، جنوب شرقي البلاد، في عام 2014. ولا يزال مصير العديد منهن مجهولاً. كما قامت بعملية خطف أخرى لتلاميذ في عام 2018، في ولاية يوبي، بشمال شرقي نيجيريا.

وأعلنت جماعة “بوكو حرام” في عام 2015 مبايعة تنظيم الدولة الإسلامية. إلا أن الأخير نبذها. وانشق عن الجماعة التنظيم الذي أصبح يُعرف بـ”الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا” في عام 2016.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com