Home » bbc » رسائل إيجابية لترويج “منتجات ضارة”
عازف آلة نفخ يوصي باستهلاك السجائر

Getty Images
نسخ من إعلانات السجائر أشارت إلى توصية المغنيين والعازفين باستهلاكها.

نشر أب تغريدة عن حوار مع ابنته، اعترضت فيه على ظهور محمد صلاح في إعلان لشركة بيبسي، كونه رياضيا يروج لمنتج اعتبرته الطفلة “ضارا بالصحة”.

لكن تاريخ الإعلانات حافل بالدعاية “غير المسؤولة” – كما يصفها الأكاديميون – التي استخدمت رسائل إيجابية للتحفيز على شراء منتجات ضارة بالصحة.

وتشتهر شركات المياه الغازية بإعلانات يظهر فيها رياضيون، خاصة لاعبي كرة القدم، وهم يستعرضون مهاراتهم في منافسة للحصول على بعض منها.

وتشمل القائمة نجوم مثل ليونيل ميسي، وديفيد بيكهام، وثيري هنري، ورونالدينهو، وفابريغاس، وفرانك لامبارد.

الطبيب يوصي بالتدخين

أحد أبرز الأمثلة على الدعاية غير المسؤولة يرجع إلى خمسينيات القرن الماضي، إذ استخدمت شركة “كاميل”، واحدة من كبرى شركات الدخان، شخصية الطبيب ليوصي باستهلاك سجائرها.

وذكر الإعلان أن مسحا أُجري في الولايات المتحدة، شمل كل الأطباء في كل التخصصات، خلص إلى أن أغلبهم يستهلك السجائر المُعلن عنها.

ملصق إعلاني لسجائر كُتب عليه "الأطباء يُدخنون كاميل"Getty Imagesسلسلة الإعلانات روجت أن أغلب الأطباء في الولايات المتحدة يدخنون السجائر المعلن عنها

ولم ينته الأمر عند “توصية الطبيب” بالتدخين، إذ أصدرت الشركة ذاتها ملصقا إعلانيا عام 1956، ظهر فيه مجموعة من أكبر لاعبي البيسبول الأمريكيين وهم يمسكون بالسجائر، ويوصون باختيار “المذاق الغني والخفيف معا”.

وبشكل عام، شاع في هذه الفترة استخدام الرياضيين والفنانين والشخصيات العامة للترويج للتدخين، من بينهم رونالد ريغان الرئيس السابق للولايات المتحدة.

كما ظهرت مغنية في ملصق دعائي وهي تؤكد على توصيات مدربها بالتدخين من وقت لآخر. كما ظهر مذيعون في ملصقات أخرى وهم يدخنون لتحسين أصواتهم.

الوجبات السريعة “مصدر للبروتين اليومي”

روجت سلسلة مكدونالدز للوجبات السريعة لوجباتها على أنها صحية، ومصدر للبروتين والفيتامينات. وجاء في الإعلان، الذي انتشر في أستراليا في ثمانينيات القرن الماضي، أن أحد أشهر الوجبات التي تقدمها السلسلة تمد الجسم بـ 40 في المئة من السعرات الحرارية، و55 في المئة من البروتين التي يحتاجها يوميا. كما شملت القائمة فيتامينات “أ” و”سي”، والحديد، والكالسيوم.

وفي عام 1997، روجت نفس السلسلة لوجباتها في مصر والوطن العربي بإعلان ظهر فيه نجم كرة القدم المصري، محمود الخطيب. ويظهر الخطيب في الإعلان وهو يروج للوجبات على طريقة الخطط الكروية، ويجلس طفلان إلى الطاولة أمامه.

وظهرت الفنانة هند صبري في إعلان لسلسلة أخرى للوجبات السريعة عام 2016، تروج للوجبات العائلية بإمضاء “وجبتي العائلية المفضلة”. وأثارت الدعاية استياء البعض كون الفنانة هند صبري سفيرة برنامج الأغذية العالمي لمكافحة الجوع.

وذكرت دراسة عام 2016 أن إعلانات الوجبات السريعة تجعل الأطفال يشعرون بالجوع، ويربطون بينها وبين الصحة والمتعة.

المسؤولية المجتمعية

حذفت شركة كريم للسيارات الأجرة في مصر أحد إعلاناتها العام الماضي، بسبب استياء المشاهدين من الفكرة التي روجت لها الشركة كنوع من “المسؤولية المجتمعية”.

واستهدف الإعلان التوعية بمعاناة ذوي الإعاقة الحركية. وحولت فيه الشركة الدرج الخاص بأحد كباري المشاه إلى منزلقات تشبه تلك الخاصة بالكراسي المتحركة.

وظهر في الإعلان عدد كبير من المشاه، بينهم مسنون وأطفال ومرضى، وهم يعانون في تسلق المنزلقات، ثم يقعون ويُجرحون. ورغم الهدف التوعوي الذي روجت له الشركة، إلا أنها اضطرت لحذفه بسبب الاستياء من عرض الفكرة بطريقة سببت ضررا أكبر.

رسالة عنصرية

ظهرت نجمة تليفزيون الواقع، كيندال جينر، في إعلان اعتُبر عنصريا لشركة بيبسي في عام 2017.

وأثار الإعلان انتقادات واسعة بسبب ظهور جينر فيما بدا وكأنه مظاهرات تابعة لحركة “حياة السود مهمة”، وهي تعطي علبة بيبسي لشرطي للتخفيف من حدة الموقف.

وحذفت الشركة الإعلان خلال 24 ساعة من عرضه، واعتذرت عنه وأكدت عدم الاستهانة بأي قضية هامة.

وتسبب إعلان آخر لسلسلة “اتش آند إم” في موجة غضب عارمة، بعد ظهور طفل أسمر البشرة، يرتدي سترة كُتب عليها “ألطف قرد في الغابة”، وطفل أبيض يرتدي سترة كُتب عليها “خبير الغابة”.

وسحبت الشركة المنتجات والدعاية، وأصدرت بيانا اعتذرت فيه، وقالت “نعتذر بشدة عن التقاط هذه الصورة، كما نأسف لما كُتب عليها.”

ويُعرف عن الشركة حرصها على تمثيل الأقليات العرقية والدينية في دعايتها والصور الترويجية لمنتجاتها. وهي من أوائل الشركات التي تضمن صورا للمحجبات في الإعلانات.

مهرجان أفلام المرأة

مع انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الدولي لأفلام المرأة عام 2016، نُشر فيديو دعائي للمهرجان تظهر فيه امرأة تصرخ وتعاني من آلام المخاض، ثم يظهر المولود على شكل ملصق دعائي للمهرجان.

وأثار الإعلان استياء عدد كبير من النساء، خاصة النسويات، فيما اعتُبر إقحام لعملية الولادة وجسد المرأة في غير موضعهما.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية