غرق أكبر سفينة تابعة للبحرية الإيرانية بعد اشتعال النيران فيها قرب خليج عمان

للمشاركة

صورة من الأرشيف لسفينة إيرانية.

Getty Images
سفن البحرية الإيرانية تعرضت من قبل لحوادث مماثلة (أرشيف).

أفادت وسائل إعلام إيرانية بأن سفينة تابعة للبحرية الإيرانية احترقت على الرغم من الجهود المبذولة لمدة يوم كامل تقريبا لإنقاذها.

وقال الجيش الإيراني في بيان نقلته الإذاعة الحكومية إن السفينة “خرج”، التي يقال إنها أكبر سفينة بحرية إيرانية من حيث الحمولة، اشتعلت فيها النيران لنحو 20 ساعة قبالة ساحل جاسك في خليج عمان، قبل أن تدمرها النيران، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء فارس.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات، وقال الجيش إن طاقم السفينة بخير.

ماذا حدث؟

لم يتضح على الفور كيف بدأ الحريق. ولكن بيان الجيش قال إن النيران امتدت إلى أجزاء متفرقة من السفينة رغم جهود السيطرة عليها.

وكانت السفينة، بحسب ما قاله الجيش، “راسية في مياه جاسك”.

وأفاد تقرير العلاقات العامة للمنطقة البحرية الثانية في جاسك، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء فارس الرسمية، بأن السفينة كانت قد توجهت قبل عدة أيام في مهمة تدريبية في منطقة المياه الحرة، وتعرضت لحريق في إحدى المنظومات قرب ميناء جاسك في جنوب إيران والواقع على خليج عمان.

وكانت السفينة، التي تعمل في تجديد الأسطول، قد انضمت إلى أسطول البحرية النظامية في الثمانينيات، وبدأت البحرية في استخدامها في الفترة الأخيرة في أغراض التدريب.

حوادث سابقة

خارطة

BBC

في أبريل/نيسان قالت إيران إن إحدى سفنها، وتسمى سافيز، استُهدفت في البحر الأحمر، بعد تقارير إعلامية تفيد بأن السفينة تعرضت للهجوم بألغام. وكان هذا هو أحدث هجوم في سلسلة هجمات تعرضت لها سفن شحن مملوكة لإسرائيل وإيران بعد أواخر فبراير/شباط وأبلغ عنها، واتهم الخصمان اللدودان بعضهما بعضا بالمسؤولية. وفي العام الماضي أصيبت سفينة حربية إيرانية بصاروخ خلال مناورة، مما أسفر عن مقتل 19 بحارا، وإصابة 15 آخرين بجروح. ووقع الحادث أثناء تدريب في خليج عمان، وهو ممر مائي حساس يتصل بمضيق هرمز الذي يمر عبره نحو خمس نفط العالم. وتجري إيران تدريبات بانتظام في المنطقة.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com