Home » bbc » نتنياهو: “إسرائيل تصنع التاريخ” وحمد بن جاسم: “لست ضد التطبيع”
مؤتمر وارسو للسلام والأمن في الشرق الأوسط

Getty Images

#عمانيون_ضد_التطبيع مؤتمر وارسو للسلام والأمن في الشرق الأوسط

أثارت تغريدة لرئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم، وأخرى لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، جدلا في إطار نقاشات المستخدمين حول قضية التطبيع مع إسرائيل.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي بردود فعل غاضبة بعد ظهور مشاهد وصفت بأنها ترسخ التطبيع بين ممثلي دول عربية ونتنياهو خلال مؤتمر وارسو.

وكان هاشتاغ #مؤتمر_وارسو الأكثر استخداما في سياق النقاش العام عن مظاهر التطبيع ومواقف المغردين العرب، بينما شهدت عمان والكويت حملتين مضادتين للتطبيع عبر #كويتيون_ضد_التطبيع و#عمانيون_ضد_التطبيع .

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في عمان #عمانيون_ضد_التطبيع الذي تصدر قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا في البلاد رداً على لقاء وزير خارجية عمان برئيس الوزراء الإسرائيلي في وارسو.

وقال حساب “سفراء ضد التطبيع” على تويتر: “ليس فقط الضمير بل الوعي الشعبي العربي يسبق الوعي الرسمي بكثير، فمن يظن أن الأمان يتحقق بالتطبيع مع عدو الأمّة الأول وجعله القوة الوحيد بالمنطقة هو مخطئ وجاهل سياسياً وتاريخياً”

وفي المقابل، أعرب آخرون عن ثقتهم بالسلطان قابوس ووزير خارجيته يوسف بن علوي.

فقالت نعيمة المقبالي: “من قلبي أقول لكم أعزائي أبناء وطني أتفهم مشاعركم الصادقة والأصيلة ولكن يجب أن نثق بحاكم وطننا سيدي جلالة السلطان ومعالي وزير خارجية وطننا الذي بفضل جهودهم الكبيرة وحكمتهم الدبلوماسية، أصبحنا ووطننا نحظى بتسهيلات عالمية وانا اشهد بذلك من خلال سفري حول العالم”

#كويتيون_ضد_التطبيع

ومن عمان إلى الكويت حيث انتشر #كويتيون_ضد_التطبيع الذي كان ضمن قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا في البلاد حاصدا أكثر من ألف تغريدة بعد نشر صور تظهر نائب وزير الخارجية الكويتي وهو يجلس على نفس الطاولة التي يجلس عليها نتنياهو في افتتاح مؤتمر وارسو.

حمد بن جاسم: لست ضد التطبيع

ومن جهته اعتبر رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق، حمد بن جاسم، في تغريدة له على حسابه الرسمي في تويتر أن “ما حدث في وارسو ما هو إلا حفل لإشهار الزواج لا أكثر”.

فكتب بن جاسم: “عرس وارسو: هناك خطوبة تمت في السابق وهناك عرس تم في وارسو، والحضور إما (شهود ملكة) أو مدعوين للحفل”.

وأضاف: “أُكرر بأنني لست ضد التطبيع أو ضد فتح علاقة مع إسرائيل ولكن لابد أن تكون العلاقة متكافئة وليست على حساب الحقوق الفلسطينية”.

نتنياهو: إسرائيل تصنع التاريخ

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد نشر صورة على حسابه في تويتر وإلى جانبه وزير خارجية اليمن خالد اليماني في “مؤتمر وارسو للسلام والأمن في الشرق الأوسط”، قائلا إن إسرائيل “تصنع التاريخ”.

وعلق وزير الخارجية اليمني خالد اليماني على جلوسه إلى جانب نتنياهو قائلا: “إن موقف اليمن والرئيس هادي من القضية الفلسطينية وشعبها وقيادته ثابت ولا يقبل المزايدة عليه وقد تجلى في توجيهات فخامته عندما قدت التحرك العربي في الأمم المتحدة لمواجهة المساس بالقدس. المشاركة في وارسو لم تكن لمناقشة فلسطين بل لحشد المجتمع الدولي لمواجهة التوسعية الإيرانية في اليمن”.

وأضاف: “إن الاخطاء البروتوكولية هي مسؤولية الجهات المنظمة، كما هو الحال دائما في المؤتمرات الدولية. كان التواجد اليمني في وارسو، لمواجهة إيران، جزء من معركة استعادة الشرعية التي لا ينسحب منها إلا الجبناء. محاولات وضع صبغات مخالفة للواقع لغرض المزايدة السياسية لن يثنينا عن الدفاع عن اليمن”.

وانتقد كثيرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي المؤتمر الذي كان يحمل اسم “مؤتمر وارسو للسلام والأمن في الشرق الأوسط” ووصفوه بأنه تحول إلى “مهرجان للتطبيع للعلاقات بين العواصم العربية وتل أبيب، والترويج لنتنياهو قبل الانتخابات الإسرائيلية” على حد قولهم.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية