العثور على “قرية مفقودة” تحت بحيرة في إيطاليا

للمشاركة

بحيرة ريسيا

AFP
بحيرة ريسيا

أظهرت أعمال إصلاح في خزان ماء في إيطاليا بقايا قرية كانت قد طمرت قبل عقود.

واختفت قرية “كورون” تحت الماء في خمسينيات القرن الماضي، حين قررت السلطات بناء سد ودمج بحيرتين قريبتين، بالرغم من معارضة سكان القرية.

وقد غمرت المياه 160 منزلا وهجر سكان القرية، وبقي البعض في قرية أنشئت في الجوار.

ومع جفاف بحيرة “ريسيا” في الفترة الأخيرة تمكن السكان في المنطقة المحيطة بها من رؤية آثار القرية.

بقايا القرية المطمورة

Luisa Azzolini
بقايا القرية المطمورة

وتعرف البحيرة شمالي إيطاليا بكنيستها التي تبرز فوق سطح الماء المتجمد. واستوحي من المشهد اللافت كتاب ومسلسل على شبكة نيتفليكس.

وتقع “ريسيا” جنوب تيرول، وهي منطقة حدودية في جبال الألب تتاخم كلا من سويسرا والنمسا، وهي الآن مقصد مفضل للذين يمارسون رياضة المشي والتنزه، حيث يمكنهم في الشتاء المشي على سطح الماء المتجمد.

ويظهر في صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي قباء وجدران في قاع البحيرة، بالقرب من برج الكنيسة الذي يعود إلى القرن الرابع عشر.

وقالت لويزا أزولينا، وهي من المنطقة، في تغريدة على تويتر، إن السير وسط أطلال قرية اندثرت منحها شعورا غريبا.

يمشي السياح على سطح الماء المتجمد

Luisa Azzolini
يمشي السياح على سطح الماء المتجمد
شخص يقف بين الأطلال

Luisa Azzolini

للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com