البحث عن فهد هرب من حديقة حيوانات في الصين منذ أكثر من أسبوع

للمشاركة

فهد

Reuters
ثلاثة فهود تنجح في الهرب من حديقة حيوانات إلا أن السلطات قبضت على اثنين منهما منذ ذلك الوقت وأعادتهما إلى الحديقة

تبحث السلطات في الصين عن فهد نجح في الهرب من حديقة حيوانات قرب مدينة هانكجزهو شرقي البلاد منذ أكثر من أسبوع.

وهذا الفهد هو أحد ثلاثة فهود نجحت في الهرب من حديقة الحيوان.

وأمسكت السلطات خلال عطلة نهاية الأسبوع بفهدين وأعادتهما إلى الحديقة.

وقالت وسائل إعلام حكومية إن السكان المحليين ذكروا أنهم شاهدوا هذه الفهود لأول مرة في بداية شهر مايو/أيار، لكن حديقة الحيوانات لم تؤكد اختفاء هذه الفهود سوى يوم السبت.

واعتذرت حديقة الحيوانات عن الـتأخر في إعلان الخبر، مضيفة أنها أرادت تجنب إحداث حالة ذعر في صفوف الناس.

ويظهر مقطع الفيديو الذي نُشِر الأسبوع الماضي على موقع ويبو الصيني للتدوينات القصيرة فهدا في مزرعة شاي.

وأكدت الحكومة المحلية يوم 8 مايو/أذار على موقع ويبو أنها نجحت في الإمساك بفهدين هاربين وإعادتهما إلى حديقة الحيوانات، بيد أن الفهد الثالث لا يزال طليقا.

وقالت صحيفة غلوبال تايمز الصينية الناطقة بالإنجليزية إن فريق البحث استخدم كلاب تفتيش وطائرات مُسيَّرة. ونجحت إحدى الطائرات في تحديد مكان الفهد الهارب لكنه فر من المكان عندما حاول أشخاص الاقتراب منه.

وتلقى سكان محليون نصائح بضرورة التحلي باليقظة نظرا لبقاء هذا الفهد طليقا.

ونفت حديقة هانكجزهو، في البداية أن تكون لها أي علاقة بهذه الفهود.

لكن حديقة حيوانات هانكجزهو اعتذرت السبت عن نفي أي صلة لها بهذه الحيوانات وأكدت لاحقا أن هذه الفهود هربت منها.

وقالت حديقة الحيوانات: “يساورنا شعور بالأسف بسبب التأخر في الإعلان عن الموضوع. ظننا أن صغار الفهود ضعاف ولن تشكل خطرا كبيرا، ولهذا قررنا عدم الإعلان عن فرارها لتجنب التسبب في حالة ذعر عامة”.

وأُغلِقت حديقة الحيوانات أمام الزوار عندما عكف المحققون على تحديد كيفية هروب هذه الحيوانات. واحتجزت سلطات الأمن المسؤول عن الحديقة.

وتتعرض حدائق الحيوانات في الصين لانتقادات بسبب إجراءات السلامة المتبعة. وفي عام 2015، عمدت السلطات إلى إطلاق النار على أسد في حديقة وأردته قتيلا في إقليم شاندونغ بعد أن قتل أحد حراسه وهرب من حظيرته.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com