بالصور: صدمة وحزن وغضب بسبب تحطم مترو في العاصمة المكسيكية

للمشاركة

تفاعل إحدى المواطنات لدى وصولها إلى الموقع حيث انهار جسر علوي لمترو الأنفاق جزئيا مع وجود عربات قطار عليه في محطة أوليفوس في مدينة مكسيكو

Reuters
الكثيرون عبروا، في موقع الكارثة، عن حزنهم وغضبهم.

شهدت المكسيك غضبا متصاعدا بعد انهيار جسر علوي لمترو في مدينة مكسيكو.

وسقط مسار قطار الخط 12، على طريق، مما أسفر عن مقتل 24 شخصا على الأقل يوم الإثنين، فيما أصيب عدد أكبر بكثير.

وقال الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور إنه “لن يتم إخفاء أي شيء”، بينما قال رئيس البلدية إن شركة خارجية ستشارك في التحقيق.

لكن أفراد الأسر أصبحوا محبطين بشكل متزايد في انتظار معلومات عن أقاربهم.

ونظّم الناس احتجاجات للمطالبة بإدانة المسؤولين، في الوقت الذي تتعامل البلاد مع أكثر الحوادث دموية منذ عقود لنظام مترو المدينة.

منظر جوي لأعمال إزالة القطار المتضرر

Getty Images
وعد الرئيس المكسيكي بإجراء تحقيق معمق لتحديد المسؤولين عن الانهيار.
أقارب الضحايا يتفاعلون خارج مكتب المدعي العام في حي إزتابالابا

Reuters
تجمع أقارب الضحايا خارج مكتب المدعي العام في حي إزتابالابا بالمدينة.
أقارب الضحايا يتفاعلون خارج مكتب المدعي العام في حي إزتابالابا

Reuters
أثيرت مخاوف بشأن الإخفاقات الهيكلية المحتملة منذ افتتاح الخط في عام 2012.
العلم المكسيكي في منتصف السارية

EPA
نكّست الأعلام في مدينة مكسيكو.
أشخاص يحملون لافتة أثناء مسيرة للاحتجاج على الحكومة بعد انهيار الجسر العلوي للمترو

Reuters
لافتة كتب عليها “العقاب للمذنبين”.
عمال يغطّون عربة قطار متضررة بعد نقلها من موقع الانهيار

Reuters
انهار الجسر بينما كان القطار يسير فوقه.
خورخي هيرنانديز ينتظر أنباء عن إصابة ابن أخيه دانيال البالغ من العمر 28 عاما بجروح خطيرة أثناء الحادث

REUTERS
كثيرون، مثل خورخي هيرنانديز، ينتظرون أخبارا عن أحبائهم المصابين.

للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com