بوريس جونسون: ما مصادر دخله التي من بينها عائدات رواية بوليسية؟

للمشاركة

بوريس جونسون

Reuters

تحقق لجنة الانتخابات في بريطانيا في الملابسات المحيطة بالجهة الغامضة التي دفعت تكاليف تجديد شقة رئيس الوزراء بوريس جونسون الواقعة فوق العقار رقم 11 في دوانينغ ستريت بلندن.

ويقول جونسون إنه دفع تكاليفها بنفسه، وأنه فعل كل شيء حسب الأصول. لكن تقارير صحفية كشفت أنه أخبر مساعديه في البداية أنه لا يستطع تحمل هذه النفقات. فما الذي نعرفه عن دخل رئيس وزراء بريطانيا؟

كم يبلغ راتب رئيس الوزراء؟

في العام المالي 2020-2021، بلغ الراتب المخصص لرئيس الوزراء 79,936 جنيه استرليني في العام، تلقى جونسون منه 75,440 جنيهاً.

هذا بجانب الراتب المخصص له كعضو في مجلس العموم عن دائرته الانتخابية في لندن والذي يبلغ 81,932 جنيه استرليني في العام.

وبذلك، يكون إجمالي راتب جونسون 157,372 جنيه استرليني في العام.

تحقيق في نفقات تجديد مقر إقامة رئيس الوزراء البريطاني

كما يحق له السكن في شقة داونينغ ستريت دون إيجار، وكذلك منزل تشيكرز الريفي في باكنغهامشر.

منزل تشيكرز الريفي

BBC
بوريس جونسون يحق له السكن في شقة داونينغ ستريت دون إيجار، وكذلك منزل تشيكرز الريفي في باكنغهامشر

وعليه دفع نفقات التدفئة والإنارة والإصلاحات شريطة ألا يتجاوز إجمالي قيمة هذه النفقات عشرة في المئة من راتبه كرئيس للوزراء، مما يعني أنه غير مطالب بدفع أكثر من ثمانية آلاف جنيه استرليني في العام.

كما يحصل على مخصصات سنوية قدرها 30 ألف جنيه استرليني لتجديد شقته في داونينغ ستريت.

ما مصادر دخله الأخرى؟

يتعين على أعضاء البرلمان الإفصاح عن مصادر دخلهم.

من المعروف أن جونسون يمتلك نصف بيت في لندن، و20 في المئة من بيت في سومرست يكسب منهما دخلاً قدرة عشرة آلاف جنيه استرليني في العام على الأقل. ويتعين على أعضاء البرلمان إثبات ممتلكاتهم في إقرارات الذمة المالية، وليس بالضرورة ما تدره من دخل بالضبط.

كما يتلقى دخلاً عن مؤلفاته، من بينها كتاب عن وينستون تشرشل ورواية سياسية.

مطالبات لرئيس وزراء بريطانيا بالإفصاح عن كيفية تمويل تجديد مقر إقامته

وفي أحدث إقرار ذمة مالية له، أعلن أنه تلقى من دور النشر دخلاً قدره 23,500 جنيه استرليني بين أبريل/نيسان 2020 ومارس/آذار 2021.

بوريس جونسون

EPA

ما الذي أعلنه في الماضي؟

تقول حنا وايت، الباحثة في معهد الحكومة، إن “رئيس الوزراء لديه سوابق في التأخر بتقديم بيانات ذمته المالية”.

وأشارت إلى تقارير لجنة الرقابة في مجلس العموم التي سردت وقائع مفصلة عن تأخره في الكشف عن ذمته المالية.

وأضافت: “يمكن القول إنه عادة لا يعير أهمية كبيرة لهذا الأمر”.

وكان جونسون قد تقدم باعتذار “غير مشروط” لأعضاء البرلمان في عام 2018 قبل أن يصبح رئيساً للوزراء، لأنه تأخر بتقديم كشف بممتلكاته، والتي تبين أنها تدر عليه دخلاً سنوياً يزيد على 52 ألف جنيه استرليني.

وانتقد تقرير آخر في العام التالي فشله في الكشف عن حصته في بيت سومرست في الوقت المناسب.

كما أن هناك التباس بشأن عطلة أمضاها في سانت فينسنت وغرينادين بلغت كلفتها 15 ألف جنيه استرليني، مع شريكته بين 16 ديسمبر/كانون الأول و5 يناير/كانون الثاني 2020.

وذكرت الوثائق أن هذه العطلة كانت تبرعاً من رجل الأعمال والشريك المؤسس لشركة كارفون ديفيد روس، لكن تبين لاحقاً أن روس رتب لها ولم يسدد قيمتها. وهو ما حدا بنواب المعارضة طرح أسئلة عن تفاصيل هذه الترتيبات.

وقالت الحكومة إن كل شيء تم وفقاً للأصول.

استقالة كبير مساعدي رئيس الوزراء البريطاني وسط توتر داخل أروقة الحكومة

هل يواجه جونسون ضائقة؟

من الواضح أن دخل جونسون قد تراجع عندما أصبح وزيراً للخارجية ورئيساً للوزراء لاحقاً.

ووفقا للوثائق التي تقدم بها جونسون درت عليه الخطب التي ألقاها دخلاً جيداً:

  • 122,899.74 جنيه استرليني عن حديث أدلى به لصحيفة “الهند اليوم” في الثاني من مارس/آذار 2019.
  • 51,250 جنيه استرليني من مركز للتدريب في دبلن في العاشر من يناير/كانون الثاني 2019.
  • 42,580 جنيه استرليني عن حديثه في المنتدى الاقتصادي السويسري في 24 مايو/أيار 2019.

كما كان يتلقى أجراً سخياً عن كتابة عمود في صحيفة ديلي تليغراف البريطانية. وتلقى جونسون بين يوليو/تموز 2018 ويوليو/تموز 2019، مبلغ 22,916.66 جنيه استرليني شهرياً من الصحيفة مقابل عمل لمدة عشر ساعات في الشهر.

كما كتب لمطبوعات أخرى من بينها “المشاهد”.

بوريس جونسون 2003

PA Media
بوريس جونسون كتب لمطبوعات أخرى من بينها “المشاهد”

وتدل السجلات المنشورة أنه خلال الفترة بين عامي 2011 و2012، ثم بين 2014 و2015، بلغ دخل جونسون السنوي الخاضع للضريبة حينما كان عمدة لندن أقل من نصف مليون جنيه استرليني بقليل.

وراجت تعليقات كثيرة على لسان جونسون عن وضعه المالي.

وعندما كان عمدة لندن في عام 2009، قال لبرنامج هارد توك في بي بي سي إن دخله السنوي من صحيفة تليغراف، الذي كان يصل إلى 250 ألف جنيه استرليني “مجرد فتات”، وأضاف أنه “قدم تبرعاً سخياً” للجهات الخيرية.

وفي أكتوبر/تشرين الثاني 2017 ذكرت صحيفة صنداي تايمز أن جونسون حين كان وزيراً للخارجية، أسّر لصديق له أن المال الذي يحصل عليه لا يكفيه ولا يمكنه العيش براتب سنوي قدره 141,505 جنيه استرليني بسبب “إلتزاماته العائلية الكبرى”.

ومر جونسون بتجربة الطلاق مرتين، آخرهما كان من مارينا ويلر التي أنجب منها أربعة أبناء.

ولديه ابن عمره عام واحد يُدعى ويلفريد من شريكته الحالية كاري سيموندز.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com