فيديو لأفراد طاقم الغواصة الإندونيسية الغارقة يغنون “إلى اللقاء”

للمشاركة

نشرت البحرية الإندونيسية مقطع فيديو مؤثرا يظهر فيه أفراد طاقم غواصة غارقة وهم يغنون على متن غواصتهم قبل وفاتهم.

ويُظهر الفيديو، الذي تم تصويره قبل بضعة أسابيع، البحارة وهم يغنون أغنية إندونيسية بعنوان سامباي جامبا (إلى اللقاء).

وأكد مسؤولون يوم الأحد أن الغواصة “كيه آر آي نانغالا”، التي غرقت قبالة سواحل بالي يوم الأربعاء الماضي، عُثر عليها منقسمة إلى ثلاثة أجزاء في قاع البحر.

وتأكدت وفاة جميع أفراد الطاقم البالغ عددهم 53 شخصا.

وكانت الغواصة تشارك في تدريبات على إطلاق قذائف قبل غرقها مباشرة، ولم يتضح بعد سبب الغرق.

ويُظهر الفيديو قائد الغواصة، هيري أوكتافيان، من بين أولئك الذين تجمعوا حول أحد أفراد الطاقم وهو يعزف على قيثارة.

وكانوا يغنون “على الرغم من أنني لست مستعدا لأفتقدك، فأنا لست مستعدا للعيش بدونك، أتمنى لك الخير”.

الغواصة الإندونيسية

BBC

وقال المتحدث العسكري، دجوارا ويمبو، لوكالة فرانس برس للأنباء إن التسجيل جاء خلال توديع قائد سلاح الغواصات المنتهية ولايته.

في غضون ذلك، قالت البحرية الإندونيسية إنها تعتزم انتشال الغواصة وجثامين أفراد طاقمها.

ويبلغ عمق موقع الحطام ما يزيد على 800 متر، ويقول الخبراء إن انتشالها من هذا العمق سيتطلب معدات متخصصة.

وقال القائد البحري الأول، جوليوس ويدجوجونو، للصحفيين “سنقوم بتحليل الصور ومقاطع الفيديو تحت الماء والتيار وكل هذه الأشياء لتحديد التكنولوجيا التي سيتم استخدامها”.

ووصف الرئيس جوكو ويدودو أفراد الطاقم بأنهم “أفضل الوطنيين في إندونيسيا”، وتعهد بتعليم أطفالهم على نفقة الحكومة.

وقال إن “الدولة ستمنحهم ( أفراد الطاقم) ترقية إلى الرتبة الأعلى وميدالية نجمة تقديرا لخدمات ومساهمات هؤلاء المحاربين”، كما ستتكفل الحكومة بتعليم … أبناء الطاقم حتى درجة البكالوريوس.

الغواصة الإندونيسية

BBC

وتجمع أقارب الضحايا يوم الاثنين على شاطئ البحر في بالي لتأبين أفراد الطاقم.

وقال وايان دارمانتا، عم أحد أفراد طاقم الغواصة ويدعى آي جيدي كارتيكا: “لقد سلمنا ابننا بالفعل للحكومة. والآن بعد أن غرق في هذه العملية، نأمل أن تعيد الحكومة رفاته إلينا بعد المراسم الرسمية”.

وكانت الغواصة “كيه آر آي نانغالا” قد فُقدت بعد طلب الإذن بالغوص، وعمر الغواصة الألمانية الصنع ما يزيد على 40 عاما، بيد أن البحرية الإندونيسية تقول إنها خضعت لأعمال تجديد في عام 2012.

ألقيت الزهور في البحر قبالة سواحل بالي يوم الاثنين لتأبين طاقم الغواصة

Reuters
ألقيت الزهور في البحر قبالة سواحل بالي يوم الاثنين لتأبين طاقم الغواصة

ودفع اختفاء الغواصة إلى إطلاق عملية بحث دولية ضمت الولايات المتحدة وأستراليا وسنغافورة وماليزيا والهند لتقديم المساعدة، وكان الهدف المنشود العثور على هيكل الغواصة سليما وإمكانية إنقاذ الطاقم.

بيد أن المسؤولين قالوا يوم الأحد إنهم تلقوا إشارات من موقع الغواصة، وتم إرسال مركبة إنقاذ تحت الماء تابعة لسنغافورة للحصول على تأكيد مصور للحطام.

ويتجاوز عمق الحطام بكثير الحد الذي يمكن نجاة الغواصة منه.


للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com