مستشفى ابن الخطيب: غضب شعبي عارم ومطالبات بإقالة وزير الصحة

للمشاركة

أعلنت الحكومة العراقية حالة حداد رسمية لمدة ثلاثة أيام على أرواح ضحايا الحريق الذي شب في مستشفى بالعاصمة بغداد.

وأحالت وزارة الصحة عددا من رؤساء الدوائر الطبية للتحقيق على خلفية الحادث الذي وقع في مستشفى ابن الخطيب وأودى بحياة العشرات. إلا أن ذلك القرار الحكومي لم يمتص غضب كثير من العراقيين، إذ عبروا عن سخطهم الواسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي وطالبوا بإقالة وزير الصحة.

https://twitter.com/IraqiPMO/status/1386124580910153731?s=20

أثار الحريق - الذي نتج وفقاً لمصادر عن إهمال - غضبا على وسائل التواصل الاجتماعي

Getty Images
أثار الحريق – الذي نتج وفقاً لمصادر عن إهمال – غضبا على وسائل التواصل الاجتماعي

وتسبب انفجار أسطوانة أكسجين في قسم العناية المشددة، باندلاع حريق أدى إلى مقتل 82 شخصا على الأقل وإصابة 110 آخرون. وكان ذلك في مستشفى ابن الخطيب في بغداد، المخصصة لعلاج مرضى كوفيد-19.

“جريمة بحق المرضى الذين أنهكهم كورونا”

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، امتزجت مشاعر الحزن بالغضب إذ استنكر مغردون رد فعل الحكومة واعتبروه “غير كاف”، في ظل الفاجعة المأساوية التي شهدتها بغداد.

https://twitter.com/ahmedalzyade1/status/1386226071348158465

وطالب قطاع من المغردين بإقالة وزير الصحة العراقي، ومحاسبة كل المسؤولين “كخطوة أولى على الأقل”.

https://twitter.com/asaadalnaseri/status/1386238519002247170

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر رجال الإطفاء وهم يحاولون إخماد النيران، فيما يحاول عدد من المرضى وذويهم الفرار من المبنى.

https://twitter.com/alhashimi_Tariq/status/1386080940573798401?s=20

https://twitter.com/yamhdey/status/1386077099765739521?s=20

واستخدم مغردون بشكل واسع وسوم #مستشفى_ابن_الخطيب و #إقالة_وزير_الصحة للتعبير عن استيائهم الواسع من الوضع الراهن.

https://twitter.com/YasserEljuboori/status/1386251014479785985

واستنكر مغردون “صمت” بعض السياسيين والزعماء الدينيين في العراق عما حصل، “بعكس تفاعلهم الواسع مع الأحداث السياسية”.

https://twitter.com/d_souad1/status/1386143997308149764

في حين دعا السياسي العراقي مشعان الجبوري إلى “تحرير وزارة الصحة من دائرة المحاصصة الحزبية والطائفية”.

https://twitter.com/mashanaljabouri/status/1386225154007699456?s=20

كما أعاد حريق مستشفى ابن الخطيب إلى ذاكرة مغردين، حريق مشفى اليرموك للطفل عام 2016، والذي أودى بحياة 22 طفلاً رضيعاً.

https://twitter.com/Brothersirq/status/1386234485272948738

وقالت مفوضية حقوق الإنسان الحكومية في بيان إن الحادث “جريمة بحق المرضى الذين أنهكهم فيروس كوفيد -19 والذين وضعوا حياتهم في أيدي وزارة الصحة ومؤسساتها، وبدلاً من تقي العلاج، ماتوا جراء ألسنة النيران”.

ودعت المفوضية، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، إلى إقالة وزير الصحة حسن التميمي و”تقديمه إلى العدالة”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com