القدس الشرقية: عشرات الجرحى في اشتباكات بين الفلسطينيين ومتطرفين يهود رددوا “الموت للعرب”

للمشاركة

القدس

Reuters
الأجواء في القدس متوترة منذ أيام

أصيب أكثر من مئة في اشتباكات عنيفة بالقدس الشرقية بين فلسطينيين وعناصر من المتطرفين اليهود والشرطة الإسرائيلية.

فقد اعترض مئات القوميين المتطرفين اليهود الخميس مظاهرة للفلسطينيين في مدينة باب العامود، وهم يرددون “الموت للعرب”.

وتدخلت الشرطة الإسرائيلية للفصل من الطرفين وألقت القنابل الصوتية على المتظاهرين، الذين رشق بعضهم أفراد الشرطة بالقارورات.

واعتقلت أجهزة الأمن عددا من المتظاهرين.

الشرطة

Reuters
الشرطة اعتقلت عددا من المتظاهرين

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن 100 فلسطيني على الأقل أصيبوا في الأحداث، من بينهم 21 نقلوا إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

ويسود التوتر الأجواء في المدينة منذ أيام.

واتهم الفلسطينيون الشرطة الإسرائيلية بمحاولة منعهم من إقامة سهرات رمضان المعتادة في شوارع وأحياء باب العامود، المعروف أيضا ببوابة دمشق، التي تعد من بين أهم المواقع التاريخية في مدينة القدس العتيقة.

ونقلت وكالة رويترز عن متحدث باسم الشرطة قوله إن أجهزة الأمن: “ستتعامل بصرامة مع جميع أشكال العنف والشغب”.

وقد احتلت إسرائيل القدس الشرقية في حرب 1967 وتعتبر المدينة بشطريها الشرقي والغربي كتلة واحدة عاصمة لها رغم رفض الغالبية الكاسحة من دول العالم. أما الفلسطينيون فيرون القدس الشرقية عاصمة للدولة المستقلة التي يطالبون بها.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com