السفير البلجيكي في كوريا الجنوبية يعتذر بعد أن صفعت زوجته موظفة في متجر

للمشاركة

أظهرت صور كاميرات المراقبة زوجة السفير وهي تصفع العاملة

Reuters

اعتذر سفير بلجيكا في كوريا الجنوبية، بيتر ليسكوهير، عن رد فعل زوجته “غير المقبول” أثناء مشادة مع موظفتين في متجر في العاصمة سيول.

وأظهرت لقطات لكاميرات المراقبة الزوجة، شيانغ شيويه تشيو، وهي تصفع موظفة في متجر.

وأرادت الموظفتان التحقق من أن الملابس التي كانت ترتديها الزوجة وهي تغادر المتجر هي ملابسها الخاصة مخافة من أنها ربما تكون قد سرقت تلك الملابس.

وتقول السفارة البلجيكية في سيول إن شيانغ (63 عاما) موجودة حاليا في المستشفى تتعافى من أزمة قلبية.

وأضاف البيان أنها ستتعاون مع تحقيق الشرطة في الحادث بمجرد أن تتمكن من ذلك.

ووقع الحادث في 9 أبريل/ نيسان في متجر لبيع الملابس في يونغسان غو، سيول.

وذكرت وسائل إعلام كورية جنوبية أن شيانغ كانت في المتجر تجرب الملابس لمدة ساعة قبل مغادرته.

وتبعتها خارج المتجر واحدة من الموظفات التي أرادت التحقق من أن الملابس التي كانت ترتديها – وهي في الأصل تحمل علامة المتجر – كانت ملابس شيانغ.

وبحسب المقاطع المصورة فإن زوجة السفير تبعت الموظفة العائدة إلى المتجر، لتدخل في مشادة التقطتها كاميرا مراقبة، بدت خلالها شيانغ وهي تدفع وتصفع موظفة أخرى حاولت التدخل.

ونقلت وسائل إعلام كورية جنوبية عن الموظفة الثانية التي اشتكت من تورم في الخد جراء الصفعة، قولها: “لم أكن أعرف من هي المرأة عندما تعرضت للاعتداء، لكنها بدت واثقة من نفسها ولم تكن تشعر بالأسف”.

وقال بيان السفارة إن ليسكوهير “يأسف بشدة للحادث” و”يريد الاعتذار” نيابة عن زوجته.

وأضاف البيان “بغض النظر عن الظروف، فإن طريقة الرد غير مقبولة”.

ولم تكن شيانغ “قادرة على الاستجابة لطلب الشرطة الاستماع إلى أقوالها في الوقت الحالي لأنها تخضع للرعاية الطبية بعد إصابتها بنوبة قلبية في بداية الأسبوع الماضي”.

وأثارت القضية غضبا في كوريا الجنوبية وسط مزاعم بأن شيانغ ستكون قادرة على المطالبة بالحصانة الدبلوماسية من أجل تجنب الملاحقة القضائية.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com