قتلى وجرحى في حادث إطلاق نار عشوائي في ولاية إنديانا الأمريكية

للمشاركة

شرطية

Reuters
الشرطة قالت إنها تعتقد أنه لم يعد هناك خطر يتهدد الأمن في منطقة الحادث

قالت الشرطة الأمريكية إن ثمانية أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب عديدون في حادث إطلاق نار جماعي بمدينة إنديانابوليس، عاصمة ولاية إنديانا.

وقال شهود عيان إنهم سمعوا إطلاق عدد من الأعيرة النارية في منشأة تابعة لشركة فيديكس لتوزيع البريد، وقال أحدهم إنه شاهد رجلا يطلق النار من سلاح آلي.

وأفادت تقارير بأن المسلح، الذي يُعتقد أنه مَن كان يطلق النار، انتحر. وقالت السلطات إنه لم يعد هناك مزيد من التهديد للأمن العام.

ولم يتأثر سير العمل في مطار دولي قريب من موقع الحادث.

وقالت متحدثة باسم الشرطة في المدينة، جيني كوك، إن عناصر الشرطة تعاملت مع حادث إطلاق نار “وإن ثمانية أشخاص قضوا في موقع الحادث متأثرين بطلقات نارية، بينما نُقل جرحى آخرون إلى المستشفى، وأحدهم في حالة حرجة”.

وأضافت كوك أن الدافع إلى العملية لم يتضح بعد.

وأصدرت شركة توزيع البريد فيديكس بيانا، أكدت فيه تعاونها مع السلطات، مضيفة: “السلامة على رأس أولوياتنا، ومواساتنا للضحايا”.

وقال أحد العاملين بالشركة للوكالة الفرنسية للأنباء: “شاهدت أحدهم يحمل سلاحا من نوعٍ ما، من البنادق الآلية، وكان يطلق النار عشوائيا. فانبطحت أرضا على الفور وقد أصابني الرعب”.

وشرعت مؤخرا إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن في حملة تستهدف مواجهة العنف المسلح، وتسعى عبر إجراءات جديدة إلى وضع قواعد لحيازة أسلحة معينة.

وأصدر بايدن، الأسبوع الماضي، أمرًا يستهدف أسلحة محلية الصنع، وقال بعد يوم من حادث إطلاق نار جماعي في ساوث كارولينا إن “العنف المسلح في هذه البلاد وباء يتسبب لنا في إحراج دولي… كل يوم في هذا البلد يتم إطلاق النار على 315 شخصاً – كل يوم”.

ووصفت الرابطة الوطنية للأسلحة، وهي أكبر جماعة ضغط معنية بالحق في حمل السلاح في الولايات المتحدة، حملة بايدن إزاء حيازة الأسلحة بأنها “متطرفة”.

ويكفل الدستور الأمريكي حق حيازة السلاح للمواطنين الذين يرى كثير منهم أن تقييد حمل السلاح يعدّ انتهاكا لحق دستوري.

وتشير إحصاءات إلى أن عدد قتلى العنف المسلح خلال العام الجاري في الولايات المتحدة بلغ 12,395، بينهم 147 سقطوا في حوادث إطلاق نار جماعي. 

وسقط العام الماضي جراء العنف المسلح في الولايات المتحدة 43,549 بينهم 610 في حوادث إطلاق نار جماعي، بحسب موقع GVA الإلكتروني الذي يؤرشف حوادث العنف المسلح في الولايات المتحدة.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com