ما العلاقة بين مخلوق الشجرة الغامض وفطيرة كرواسان؟

للمشاركة

عندما تلقى موظفو الرفق بالحيوانات تقريرا عن وجود حيوان غريب في شجرة بمدينة كراكوف البولندية، لم يكونوا متيقنين مما يمكن توقعه.

ونُقِل عن مديرة جمعية كراكوف للرفق بالحيوانات قولها إن”الناس امتنعوا عن فتح نوافذهم بسبب خوفهم من أن هذا الحيوان الغريب قد يدخل إلى منازلهم”.

لكن زيارة ميدانية إلى المنطقة أظهرت أن الكائن المختبئ في الشجرة لم يكن طائرا كما لم يكن من الزواحف، وإنما فطيرة كرواسان.

وقالت جمعية كراكوف للرفق بالحيوانات إن الحادثة حقيقية.

وأضافت الجمعية في مشاركة لها على فيسبوك أن الموظفين الذين يعملون تحت إمرتها طلبوا من المتصل الذي اعتراه الخوف رأيه في إمكانية كون الحيوان المجهول، الذي ظل في الشجرة لمدة يومين، يمكن أن يكون طائرا من الجوارح المستخدمة في الصيد.

وأضافت مديرة الجمعية قائلة إن الشيء الموجود فوق الشجرة يبدو مثل حيوان زاحف كبير الحجم.

وبالرغم من أن المراقبين كانوا يعلمون أنه من غير المرجح أن يتحمل حيوان من الزواحف ظروف البرد القارس في فصل الربيع السائدة في هذه المدينة الواقعة جنوبي بولندا، فإنهم تساءلوا إن كان هذا الحيوان يمكن أن يكون حيوانا أليفا غير مرغوب فيه قد تخلى عنه أصحابه.

لكن عند وصول المفتشين إلى مكان الحادث، وجدوا جسما مقطوع الرأس وعديم الأطراف في شجرة ذات لون أرجواني فاتح ـ ربما يتعلق الأمر بفطيرة رماها صاحبها من نافذة بهدف إطعام الطيور.

وبالرغم من أن التجربة التي تعرض لها موظفو هذه الجمعية المعنية بالرفق بالحيوانات طريفة، فقد أكدوا على ضرورة أن يظل الناس حذرين وأن يبلغوا عن أي مخاوف متعلقة برعاية الحيوانات.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com