تفاعل كبير مع الموكب النسوي “التاريخي” في السودان

للمشاركة

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلا كبيرا مع مظاهرة حاشدة لنساء سودانيات في العاصمة السودانية الخرطوم يوم الخميس للمطالبة بحقوقهن.

وتجمع مئات النساء في حشد أطلقن عليه اسم “الموكب النسوي” وصفه البعض بالـ”تاريخي”، أمام مباني وزارة العدل بالخرطوم، وانطلق “الموكب النسوي” من وزارة العدل مرورا بوزارة الداخلية وصولا إلى مكتب النائب العام.

https://twitter.com/iReelMuaz/status/1380045243383418881

وطالبت المتظاهرات بسن وتطبيق قوانين واضحة وصارمة تحمي النساء وتردع المتحرشين والمغتصبين.

#الموكب_النسوي

وتزامنا مع انطلاق التظاهرة دشن ناشطون وسم #الموكب_النسوي لنقل أحداثها والتفاعل معها.

وظهر الوسم على قائمة ترند تويتر في السودان وعدد من الدول العربية.

ونشر كثيرون صورا وفيديوهات من قلب التظاهرة.

https://twitter.com/naho1a/status/1380178102408609792

https://twitter.com/ArwaEltayeb7/status/1380188510137815040

وأبدى المنبر السوداني للمغردين تضامنه”مع أصوات النساء السودانيات المطالبات بالعدالة الاجتماعية والاقتصاديةوالسياسية وكافة المطالب” وإدانته “للاعتداءات التي تعرض لها”.

https://twitter.com/SUDTwittForum/status/1380147049002381312

وعبرت العديد من النساء عن “فرحتهن التي لا توصف بقدرة النساء على التجمع ضد الظلم والقهر والعنف”.

ورأت ميساء أن الموكب استطاع “جمع نساء مختلفات في كل شيء لكن هدفهن ومطالبهن وصوتهن كان واحدا”.

https://twitter.com/maysa7x7/status/1380131859884089346

وحيّت ديما أسدوية “الحضور الجيد للنساء فوق سن ال50 في الموكب النسوي” كما رأت أن حضور الرجال في التظاهرة فاق التوقعات.

https://twitter.com/Queen_Asadoya/status/1380165829279555589

وتحدث البعض عن “اعتداءات تعرض لها الموكب النسائي”.

وقالت ريم عباس إن تعرض موكب مدته 3 ساعات لاعتداء هو رد واضح على كل من ينكر وجود العنف ضد النساء.

https://twitter.com/ReemWrites/status/1380182424554967042

في المقابل ارتفعت بعض الأصوات المعارضة للموكب النسوي واتهم البعض المشاركين فيه بـ “الدعوة لبث الكراهية وأنه موكب لتمرير أجندات معينة”.

https://twitter.com/amarrw/status/1380298344946352130

واعترض آخرون على مطلب “نسب الأبناء مجهولي الآباء للأمهات” الذي نادى به البعض خلال التظاهرة.

https://twitter.com/OElkhawad/status/1380212590031343617

واستغرب أسامة من مقولة “حقوق النساء مهضومة” معتبرا أن القانون السوداني قد يكون غير مطبق ولكنه ينص على معاقبة الجاني والمتحرش.

https://twitter.com/MangaOsama/status/1380167071284277250


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com