الشرطة النرويجية تحقق في العثور على جثة رجل ظلت في شقته 9 سنوات دون أن يدري به أحد

للمشاركة

منظر عام لأوسلو

BBC
تقول الشرطة النرويجية إن الرجل توفي في عام 2011

تحقق الشرطة النرويجية في العثور على جثة رجل ظلت في شقته لمدة تسع سنوات بعد وفاته دون أن يدري به أحد.

وقالت الشرطة لهيئة الإذاعة النرويجية إن الرجل كان في الستينيات من عمره ولم يبلغ أحد عن فقده.

وعثرت الشرطة على الجثة في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي في بناية سكنية في العاصمة أوسلو.

ووفقا لهيئة الإذاعة النرويجية عُثر على الجثة عندما احتاج متعهد أعمال الصيانة إلى دخول الشقة لإجراء أعماله.

وتقول الشرطة إن علب حليب ورسائل عُثر عليها في المنزل تشير إلى وفاة الرجل في أبريل/نيسان عام 2011.

“حالة خاصة”

وقالت قائدة شرطة أوسلو، غريت لين ميتليد، لهيئة الإذاعة النرويجية: “فكرنا كثيرا في الأمر”.

وأضافت: “هذه حالة خاصة، تجعلنا نتساءل كيف حدث ذلك”.

وأظهر تشريح الجثة أن وفاة الرجل كانت طبيعية.

ويقول التقرير إن إدارة العمل والرعاية النرويجية، توقفت عن إرسال راتبه التقاعدي في عام 2018 نظرا لعدم القدرة على التواصل معه.

ولا يُعرف الكثير عن الرجل، لكن هيئة الإذاعة النرويجية تقول إنه تزوج عدة مرات وأنجب أطفالا.

وقالت لين ميتليد: “بناء على الصورة المتاحة لدينا، من الواضح أنه شخص اختار أن يكون لديه اتصالات محدودة مع الآخرين”.

وقال أحد جيرانه إنه (الشخص المتوفى) لم يكن مهتما بالتحدث مع أحد.

ويقول البعض في النرويج إن القضية تسلط الضوء أيضا على كيفية تغيير التكنولوجيا للمجتمع.

وقال آرن كروكان، الأستاذ في الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا: “دُفعت جميع نفقات الرجل تلقائيا من حسابه المصرفي، حدث كل شيء بطريقة تلقائية”.

وأضاف:”هذا شيء لم يكن ليحدث في الماضي، لذا إن حدث شيء غريب، فمن المرجح ألا يلاحظه أحد”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com