تركيا تعتقل 10 من قادة البحرية السابقين بعد نشر رسالة تحذير من مشروع قناة اسطنبول المائية

للمشاركة

سفينة بحرية تركيد في البوسفور.

Reuters
سفينة بحرية تركية في البوسفور.

اعتقلت السلطات التركية 10 من قادة البحرية المتقاعدين حذروا من تهديد محتمل قد تتعرض له معاهدة دولية تحكم استخدام الممرات المائية الاستراتيجية في تركيا.

ويتهم ضباط البحرية السابقون بتهديد النظام الدستوري التركي.

وكان الضباط الكبار قد حذروا في رسالة وقعها أكثر من 100 أدميرال متقاعد من انسحاب تركيا من اتفاقية مونترو الدولية التي وقعت عام 1936، والتي تحكم حركة الملاحة البحرية عبر مضيق البوسفور.

وعبر الموقعون على الرسالة عن “قلقهم” من فتح النقاش بشأن معاهدة مونترو، التي وصفوها بأنها اتفاقية “تحمي المصالح التركية على أفضل وجه”.

وذكرت محطة إن تي في التلفزيونية التركية أن كبار الضباط الموقوفين متهمون “باستخدام القوة والعنف للتخلص من النظام الدستوري”.

وبدأ المدعي العام، الأحد، تحقيقا في بيان الأدميرالات المتقاعدين للاشتباه في “اتفاق لارتكاب جريمة ضد أمن الدولة والنظام الدستوري”.

وجاء تحذير الضباط بعد إعلان الحكومة عن اعتزامها إنشاء قناة جديدة تتجاوز مضيق البوسفور، لتخفيف الازدحام، لا تخضع للاتفاقية.

وكانت موافقة الحكومة الشهر الماضي على خطط لتطوير قناة شحن في إسطنبول، مماثلة لقناتي بنما أو السويس، وتعرف بـ”قناة اسطنبول”، قد أثارت جدلا بشأن اتفاقية مونترو.

وقالت الحكومة إن رسالة الضباط تعد تدخلا صارخا في أعمالها، يذكرها بأيام الانقلابات العسكرية، بحسب ما قاله المتحدث باسم الرئيس رجب طيب أردوغان.

كانت السلطات التركية قد أحبطت منذ خمس سنوات محاولة انقلاب.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com