غضب وحزن في مصر بعد كارثتي “قطر الغلابة” وانهيار عقار “جسر السويس”

للمشاركة

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر حالة من الحزن والغضب بعد وقوع كارثتين أودت بحياة عشرات الأشخاص في محافظتي سوهاج والقاهرة.

الكارثة الأولى وقعت صباح الجمعة بعد تصادم قطارين في محافظة سوهاج جنوبي مصر، مما أسفر عن وفاة 19 شخصا وإصابة أكثر من 180.

وبينما كان الحزن يلف مواقع التواصل الاجتماعي على ضحايا الحادث انهار مبنى من 12 طابقا في شرق القاهرة ليلا، ما أدى إلى وفاة 10 أشخاص، وإصابة العشرات. وتواصل قوات الحماية المدنية وفرق الإنقاذ عمليات البحث عن وجود أشخاص تحت الأنقاض وانتشال الضحايا والمصابين.

#قطر_الغلابة و#جسر_السويس

ونعى الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ضحايا الحادثين وانتشر عدد من الوسوم للحديث عما جرى كان أبرزها #قطر_الغلابة و #جسر_السويس.

https://twitter.com/AhmedMoghanm/status/1375740697899364353

وتداول المستخدمون مقاطع فيديو، تظهر خروج عربات من أحد القطارين عن القضبان. وتجمّع الناس حولها، بينما ظهرت على العديدين إصابات بالغة.

وانتقدت كثيرون البنية التحتية المهترئة التي تعاني منها مصر مطالبين الدولة بإعادة تأهيلها و”فرض إجراءات صارمة تخص السلامة المرورية حفظا للأرواح البريئة”.

https://twitter.com/GrislyBear3/status/1375601755669467139

ونشر محمود عباس رسما كاريكاتوريا يظهر إمرأة مصرية وهي تبكي مظهرا دموعها على شكل القطارين والمبنى المنهار.

https://twitter.com/Mahmoud3bbas/status/1375769312913412100

وانتقد آخرون جدوى المشاريع الجديدة في ظل تكرار الحوادث الأليمة.

واعتبرت هالة جلال أن الأولوية يجب أن تكون لزيادة “ميزانية السكك الحديدية وتطوير خدمات البنى التحتية وليس للعاصمة الإدارية الجديدة والكباري وهدم المنازل المخالفة.”

https://twitter.com/halagalal66/status/1375738448343138306

وذكر البعض بحوادث القطارات السابقة التي حصلت في مصر قبل سنوات.

واعتبر كريم أن حوادث القطارات “تحصل في أغلب أو كل دول العالم لوجود نسبة خطأ ممكن تكون في العنصر البشرى، لكن الغريب عندنا هو تكرار الحادث بصورة مشابهة وعدد كبير جدا من الضحايا وبدون أي حساب لأي مسؤول حقيقي”.

https://twitter.com/mosh_sultan/status/1375730336777302016

مطالبات بالمحاسبة

وعقب الحادثين طالب العديد بمحاسبة كل المسؤولين المقصرين لتجنب حصول أحداث مشابهة مستقبلا.

وفي هذا السياق رأى صالح أنه لو تمت المحاسبة ضرورية ومن شأنها إخافة الفاسدين وردع أي مقصر.

https://twitter.com/massrawyyyy/status/1375699575449776128

ورفضت داليا استغلال الحوادث “بشكل خبيث لترويج أجندة سياسية معادية للدولة وللرئيس”. معتبرة أن” الدولة قادرة على محاسبة من أفسد وخرب”.

https://twitter.com/daliaziada/status/1375756569808412675


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com