Home » bbc » حبيب العادلي: تأجيل محاكمة وزير داخلية مبارك في قضية الاستيلاء على المال العام
وزير الداخلية السابق في عهد مبارك حبيب العادلي

AFP

قررت محكمة مصرية اليوم الخميس تأجيل محاكمة حبيب العادلى، وزير الداخلية السابق، وعدد من مساعديه، في تهم تتعلق بالاستيلاء على المال العام والتربح غير المشروع إبان حكم الرئيس السابق حسني مبارك.

وصدر القرار بتأجيل الجلسة إلى الخامس من مارس/آزار المقبل لفتح باب المرافعات ومناقشة تقرير اللجنة الفنية حول هذه القضية.

كانت محكمة النقض في مصر في يناير/كانون الثاني عام 2018 قضت بإلغاء الحكم الصادر بمعاقبة العادلي بالسجن المشدد لسبع سنوات في هذه القضية، وقررت إعادة محاكمته مرة أخرى.

  • مبارك يدلي بشهادته في قضية اقتحام السجون المتهم فيها مرسي وقادة من الإخوان

وخلال فترة عمله وزيرا للداخلية، أصدرت منظمات دولية مختلفة، مثل مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، ومنظمة العفو الدولية، ومنظمة هيومان رايتس ووتش، تقارير تنتقد حالة حقوق الإنسان والحريات العامة في مصر، وتوصي بضرورة تغيير السياسات الأمنية التي كانت متبعة آنذاك.

لكن وزارة العادلي التي تمتعت بصلاحيات واسعة بموجب قانون الطوارئ، الذي طبقه مبارك أغلب فترة حكمه، كانت تغض الطرف عن تلك التقارير.

وفي أعقاب ثورة يناير 2011 في مصر، واجه حبيب العادلي وبعض مساعديه العديد من الاتهامات بقتل المتظاهرين، والإضرار بالأمن القومي المصري، والفساد والتربح من مواقعهم الرسمية.

وقد أدينوا جميعا أمام محاكم مصرية مختلفة، ثم حصلوا على حكم بالبراءة من كثير من تلك التهم لاحقًا.

وتولى حبيب العادلي منصب وزير الداخلية في نوفمبر/تشرين الثاني عام 1997 في أعقاب حادث إرهابي في مدينة الأقصر جنوبي مصر أطاح بوزير الداخلية السابق حسن الألفي، وكان العادلي وقت الحادث يعمل مديرًا لقطاع أمن الدولة (الأمن الوطني حاليًا) قبل ترقيته لذلك المنصب.

وعمل حبيب العادلي لفترة طويلة في قطاع أمن الدولة بعد سجل قصير في قطاع الأمن العام والمباحث الجنائية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية