تأهب أمني في محيط الكونغرس الأمريكي وسط مخاوف من مخطط لاقتحامه

للمشاركة

شرطة الكابيتول تتعامل بجدية مع التهديدات المحتملة

EPA
شرطة الكابيتول تتعامل بجدية مع التهديدات المحتملة

قررت الشرطة المسؤولة عن تأمين الكونغرس الأمريكي تشديد الإجراءات في محيط الكابيتول بسبب “مخطط محتمل” لاقتحامه يوم الخميس.

وجاء ذلك عقب معلومات استخباراتية عن تهديدات من جانب “مليشيا محددة”، بحسب بيان صادر عن الشرطة.

وأوضحت أنها اتخذت تدابير “استعدادا لأي تهديدات محتملة لأعضاء الكونغرس”.

وألغى مجلس النواب جلسة كانت مقررة الخميس بعد الكشف عن التحذيرات. وكان من المفترض أن تناقش الجلسة قانون إصلاح للشرطة، لكن مسؤولا من الحزب الديمقراطي أعلن تأجيلها.

ومع ذلك، قرر مجلس الشيوخ الاجتماع كما كان مقررا اليوم لمناقشة مشروع قانون مساعدات كورونا بقيمة 1.9 تريليون دولار.

“يوم التنصيب الحقيقي”

تتعلق التحذيرات الواردة بإمكانية اندلاع احتجاجات خلال ما يصفه بعض مروجي نظريات المؤامرة بـ”يوم التنصيب الحقيقي”.

تشديد إجراءات الأمن في محيط الكونغرس

EPA
تشديد إجراءات الأمن في محيط الكونغرس

ورصدت نقاشات على شبكة الانترنت بين متطرفين يؤمنون بنظريات المؤامرة، ويعتقدون أن الرئيس السابق دونالد ترامب سيعود إلى العاصمة واشنطن لتنصيبه، في الرابع من مارس/آذار، لولاية ثانية.

وقالت شرطة الكابيتول في بيان: “وصلتنا معلومات استخباراتية تظهر خطة محتملة لاقتحام الكابيتول من قبل مليشيا محدّدة في الرابع من مارس/آذار”.

وأضافت في البيان أنها قامت بالتحديثات الأمنية والإجراءات اللازمة، وأنها تأخذ “المعلومات على محمل الجد”.

وكان أنصار ترامب اقتحموا مبنى الكونغرس في هجوم دام في السادس من كانون الثاني/يناير، للاعتراض على إجراءات التصديق على فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية.

ووجهت وزارة العدل اتهامات لأكثر من 300 شخص شاركوا في اقتحام مقر الكونغرس الذي أسفر عن سقوط خمسة القتلى.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com