إطلاق عشرة صواريخ على قاعدة عين الأسد الجوية التي تستضيف قوات التحالف بقيادة الجيش الأمريكي في العراق

للمشاركة

قاعدة عين الأسد الجوية العراقية

Getty Images
صور من قاعدة عين الأسد الجوية العراقية عام 2020

قال الجيش العراقي إن ما لا يقل عن 10 صواريخ سقطت الأربعاء على قاعدة عين الأسد الجوية العراقية التي تستضيف قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة والقوات العراقية.

وقال الجيش العراقي في بيان إن الهجوم لم يسفر عن خسائر كبيرة وأن القوات الأمنية عثرت على منصة إطلاق الصواريخ المستخدمة في الهجوم.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر عراقي قوله إن متعاقدا مدنيا توفي بسكتة قلبية إثر الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الأسد.

وقال المتحدث باسم قوات التحالف، الكولونيل في الجيش الأمريكي واين ماروتو، في تغريدة على تويتر “إن الصواريخ استهدفت قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار الساعة 7:20 صباحا”.

ويأتي هذا الهجوم – وهو ثاني هجوم صاروخي في العراق خلال أسبوعين- قبل يومين من زيارة بابا الفاتيكان البابا فرنسيس للبلاد.

ومن المقرر أن يزور بابا الفانيكان العراق في الفترة من 5 إلى 8 مارس/ آذار، على الرغم من تدهور الوضع الأمني في بعض أجزاء البلاد.

وقال مسؤول في قيادة عمليات بغداد لوكالة رويترز في وقت سابق إن نحو 13 صاروخا أطلقت من موقع على بعد نحو ثمانية كيلومترات من القاعدة الواقعة في محافظة الأنبار الغربية.

وقال مصدر أمني عراقي آخر ومسؤول حكومي، فضلا عدم الكشف عن هويتهما، إن الصواريخ انطلقت من منطقة البيادر غربي مدينة البغدادي.

وأدى هجوم صاروخي، في 16 فبراير/ شباط، على قوات التحالف، التي تقودها الولايات المتحدة، شمالي العراق إلى مقتل متعاقد مدني وإصابة جندي أمريكي.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com