مدرب أمريكي سابق للألعاب الأولمبية ينتحر بعد اتهامه بجرائم جنسية

للمشاركة

جون جيديرت

Getty Images
درب جون جيديرت الفريق الأولمبي الأمريكي للنساء خلال الألعاب الأولمبية 2012

قال مسؤولون أمريكيون إن مدربا سابقا للجمباز في الألعاب الأولمبية انتحر بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي والإتجار في البشر.

وأكد مكتب المدعية العامة في ولاية ميشيغان، دانا نيسل، موت جون جيديرت مساء الخميس.

ووجهت نيسل صباح الخميس 24 تهمة لجيديرت.

وترأس جيديرت فريق النساء للجمباز في عام 2012 وعمل بشكل وثيق مع الدكتور لاري نصار الذي أساء إلى مئات الرياضيات.

وحُكِم على نصار بقضاء نحو 300 سنة في السجن في عام 2018 بسبب الاعتداء على أكثر من 250 فتاة.

وكان جيديرت البالغ من العمر 63 عاما يملك منشأة للتدريب في ميشيغان بينما كان نصار يعمل طبيبا فيها.

واتهمت لاعبات جمباز جيديرت، خلال محاكمة نصار، بالإساءة إليهن عندما أدلين بشهاداتهن.

وقال مكتب المدعية العامة إنه كان من المتوقع أن يسلم جيديرت نفسه مساء الخميس لكنه لم يفعل.

وفي وقت لاحق، قالت نيسل في بيان إن مكتبها أُخبر بالعثور على جثة جون جيديرت في المساء عقب انتحاره.

وأضافت نيسل “هذه نهاية مأساوية لقصة مأساوية بالنسبة إلى كل شخص معني بهذا الموضوع”.

ما الذي نعرفه أكثر عن التهم الموجهة إلى جيديرت؟

وأعلنت نيسل في وقت سابق أن جيديرت كان يواجه 24 تهمة منفصلة والتي “ركزت على تصرفات عديدة شملت إساءات لفظية، وبدنية، وجنسية ارتكبها المتهم ضد عدة نساء شابات”.

وشمل اتهامان من بين التهم الموجهة إليه مزاعم بالاعتداء الجنسي على طفلة يتراوح عمرها ما بين 13 و16 عاما.

وواجه جيديرت 14 تهمة متعلقة بالإتجار في البشر بسبب مزاعم تفيد بـ “إخضاع الرياضيات للعمل القسري أو تقديم خدمات تحت ظروف قاسية ساهمت في تعرضهن للإصابات والأذى”.

وقال بيان صادرعن المدعية العامة إن جيديرت “تجاهل الأذى الذي تحدثت عنه اللاعبات مستخدما الترهيب، والتهديدات، والعمل القسري لحملهن على الوفاء بالمعايير التي كان يتوقعها”.

واتهِم جيديرت أيضا بالكذب على المحققين في عام 2016 خلال التحقيق في المزاعم ضد نصار.

ما هي أحدث أخبار الفضيحة الجنسية في ألعاب الجمباز في الولايات المتحدة؟

في يناير/ كانون الثاني 2020، أعلنت رئيسة رابطة الجمباز ومديرتها التنفيذية خطة لدفع 215 مليون دولار (164 مليون جنيه إسترليني) كتسوية لمجموعة من الرياضيات تعرضن للاستغلال الجنسي من طرف ناصر.

وقالت رئيسة رابطة الجمباز في الولايات المتحدة، لي لي لونغ، إنهم “يدركون إلى أي مدى تسببنا في هز الثقة في رياضيينا والمجتمع المحلي، ويعملون بجد من أجل استعادة هذه الثقة”.

لكن البعض، ومن ضمنهم لاعب الجمباز الأكثر تتويجا في الولايات المتحدة، سيمون بايلز، يعتقد أن رابطة الجمباز “لم تتحمل مسؤوليتها بشكل كامل عن تصرفاتها في هذه الفضيحة”.

ودعت بايل، البالغة من العمر 23 عاما وكانت إحدى الرياضيات اللاتي أساء إليهن ناصر،إلى إجراء تحقيق مستقل.

وقالت لي لي لونغ لقناة سي بي إس الأسبوع الماضي “نجلب لهم الميداليات ونقوم بدورنا. لا تستطيع القيام بدورك في المقابل”.


للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com