الحرب في اليمن: اعتراض وتدمير طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه مدينة خميس مشيط جنوبي السعودية

دبابة في وضع قتالي في اليمن

Getty Images
الحرب في اليمن.. مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف لإطلاق النار

أعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن عن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون المدعومون من إيران اليوم الجمعة نحو مدينة خميس مشيط الواقعة جنوبي السعودية.

يأتي هذا بعد يوم من تبني مجلس الأمن الدولي قرارا يجدد لمدة عام العقوبات المفروضة على شخصيات يمنية ويضيف اسم مدير البحث الجنائي في صنعاء الى القائمة.

وذكر دبلوماسيون أن القرار الذي تقدمت به بريطانيا أيده 14 عضوا في المجلس مع امتناع روسيا عن التصويت.

ويجدد القرار حتى شباط/فبراير 2022 العقوبات المالية وحظر السفر المفروض على يمنيين. كما يمدد ولاية فريق الخبراء المكلف بمراقبتهم حتى مارس/آذار 2022.

ويشدد القرار على “ضرورة خفض التصعيد في جميع أنحاء اليمن ووقف إطلاق النار على مستوى البلاد”، ويدين القتال في شمال مأرب وهجمات المتمردين الحوثيين المستمرة ضد السعودية، داعيا الى “وقف فوري للهجمات دون شروط مسبقة”.

ويضيف القرار اسم سلطان زابن مدير البحث الجنائي في صنعاء إلى لائحة العقوبات لمشاركته “في أعمال تهدد السلم والأمن والاستقرار في اليمن”، مضيفا أنه “لعب دورا بارزا في سياسة الترهيب واستخدام الاعتقال والتعذيب والعنف الجنسي والاغتصاب ضد النساء الناشطات سياسيا”.

كما شدد مجلس الأمن الدولي على ضرورة السماح لخبراء الأمم المتحدة بالوصول بالسرعة الممكنة إلى ناقلة النفط صافر المهجورة منذ مدة طويلة والراسية قبالة ساحل الحديدة غربي اليمن في منطقة تخضع لسيطرة الحوثيين.

وتطالب الأمم المتحدة منذ أكثر من عامين بالوصول إلى الناقلة، التي تهدد بكارثة بيئية في حال حدوث تسرب نفطي منها. لكن طلبها لم يلق موافقة حتى الآن.

على صعيد آخر، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن أجرى مكالمة هاتفية أمس مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان آل سعود تطرقا فيها إلى أهمية إحراز تقدم سعودي في مجال حقوق الإنسان.

وبحسب المتحدث باسم الوزارة نيد برايس، فإن الوزيرين بحثا أيضاً الجهود المشتركة لتعزيز الدفاعات السعودية والتعاون في مجال إنهاء الحرب في اليمن.

يذكر أن حادث إطلاق الطائرة المسيرة اليوم ليس الأول من نوعه، فقد سبق للحوثيين أن شنوا هجمات على أهداف سعودية باستخدام طائرات مسيرة.

فقبل أسبوعين فقط، قال التحالف بقيادة السعودية في اليمن إن الحوثيين المدعومين من إيران شنوا هجوما على مطار أبها جنوبي السعودية، وأصابوا طائرة مدنية هناك.

ولم يقدم التحالف تفاصيل في حينه عن الهجوم، ولا عن ضحايا أو خسائر أخرى، غير السيطرة على الحريق الذي شب في الطائرة.

للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com