كيف هاجم دب امرأة في ألاسكا أثناء استخدامها المرحاض؟

للمشاركة

دب أسود

BBC
يقول خبير حيوانات محلي إن الحيوان ربما كان دبا أسود

قالت امرأة في ولاية ألاسكا الأمريكية إنها “قفزت وصرخت”، بعد أن هاجمها دب أثناء استخدامها المرحاض.

وأصيبت شانون ستيفنز بجرح قطعي أثناء استخدام مرحاض خارجي بعيد، في منطقة بحيرة تشيلكات في ألاسكا نهاية الأسبوع الماضي.

وبعد سماع صراخها، ذهب شقيق السيدة ستيفنز ليرى سبب الإصابة، ليجد رأس دب في فتحة المرحاض.

وتقول السيدة ستيفنز إن الجرح نتج إما عن عضة أو من مخلب الحيوان.

وكانت شانون تقضي عطلة نهاية الأسبوع في خيمة، مع شقيقها إيريك وصديقته عندما وقع الحادث. وفي وقت سابق من المساء كانوا قد طهوا النقانق على حفرة نار مفتوحة.

وقالت لوكالة أسوشييتد برس للأنباء: “خرجت من هناك وجلست على المرحاض، وعلى الفور عضني شيء ما في مؤخرتي عندما جلست”.

صرخت لاستدعاء شقيقها، الذي خرج ومعه مصباح يدوي ليساعدها.

بعد أن وجهته إلى المرحاض، رأى إيريك “وجه دب بلون القرفة عند مستوى مقعد المرحاض”.

ركضوا من المبنى الخارجي إلى الخيمة، واختاروا البقاء في الداخل حتى يطلع النهار.

وتمكنت ستيفنز من علاج جرحها باستخدام أدوات الإسعاف الأولية.

في صباح اليوم التالي، لاحظوا آثار دب بالقرب من حفرة النار والمبنى الخارجي.

وقال عالم الأحياء في إدارة الأسماك والحياة البرية في ألاسكا، كارل كوخ، لموقع إخباري محلي إنه يعتقد أن الحيوان كان دبا أسود.

وأضاف: “قد تكون هي الشخص الوحيد الذي حدث له هذا على الإطلاق. لن أتفاجأ على مر السنين إذا كان لدى أشخاص آخرين أشياء غريبة، ولكن أن تجلس في مبنى خارجي خلال شهر فبراير/ شباط ويحدث لك شيء من هذا القبيل أمر غير معتاد بالمرة”.

وقالت السيدة ستيفنز، لصحيفة محلية، إنها ستمارس سياسة “نظرة قبل أن تجلس” في المستقبل.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com