هجوم أربيل: مقتل متعاقد أجنبي وسقوط جرحى في هجمات صاروخية في كردستان العراق

هجوم أربيل

Reuters
الصواريخ أصابت مواقع عدة في أربيل

قتل شخص وسقط عدد من الجرحى في هجمات صاروخية على مواقع في مدينة أربيل وضواحيها، من بينها قاعدة عسكرية تستخدمها قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق.

وقال متحدث باسم التحالف إن متعاقدا مدنيا أجنبيا قُتل جراء القصف، علاوة على إصابة أحد أفراد القوات الأمريكية وخمسة أشخاص آخرين.

وأوضحت السلطات في إقليم كردستان العراق أن أحد أفراد طاقم الحراسة في القنصلية الصينية وشخصين آخرين أصيبوا في الهجوم.

https://twitter.com/BarhamSalih/status/1361435486951211015

وبحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية في حكومة الإقليم، فقد أطلق عدد من الصواريخ صوب مدينة أربيل وضواحيها، حيث سقطت على مواقع عديدة”.

وأضاف البيان أن “الجهات المعنية لا تزال تواصل متابعتها وتحقيقاتها بهذا الصدد”.

واعتبر الرئيس العراقي برهم صالح أن استهداف أربيل “تصعيد خطير وعمل إرهابي إجرامي”.

وأكد عبر حسابه على تويتر على أنه “لا خيار لنا إلا تعزيز جهودنا بحزم لاستئصال قوى الإرهاب والمحاولات الرامية لزج البلد في الفوضى”.

وعرض التلفزيون المحلي في كردستان العراق فيديو يظهر سيارات محطمة وزجاج متناثر يغطي المنطقة التي سقط فيها أحد الصواريخ.

وزعمت ميليشيا موالية لإيران تدعى “سرايا أولياء الدم”، وهي لم تكن معروفة من قبل، مسؤوليتها عن الهجوم.

يذكر أنه في 30 سبتمبر/ أيلول الماضي، سقطت ستة صواريخ بالقرب من مطار أربيل، وهو الهجوم الذي اتهمت قوات مكافحة الإرهاب في كردستان العراق ميليشيا شيعية مدعومة من إيران بتنفيذه.

ولكن يعتقد أن هذا هو الهجوم الأول على موقع للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق منذ تولى الرئيس الأمريكي جو بايدن الحكم في 20 من يناير/ كانون الثاني الماضي.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com