فيروس كورونا: غضب من قرار وزير التعليم العالي في مصر بشأن الامتحانات في ظل تفشي الجائحة

للمشاركة

تصدر وسم #إقالة_وزير_التعليم_العالي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وطالب مستخدموه بإقالة الوزير خالد عبد الغفار غضبا من قرارات أعلنها يوم الأحد مفادها أنه يتعين على الطلاب العودة للمعاهد والكليات لإجراء الامتحانات، بينما لا يزال تفشي فيروس كورونا في مصر خطرا يتهدد الناس.

ماذا جاء في إعلان الوزير؟

أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي قرار استئناف الدراسة والامتحانات بالجامعات والمعاهد يوم السبت 27 فبراير/شباط، معتمدا في ذلك على قرار اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا المستجد.

ونفى خالد عبد الغفار بهذا التصريح ما كان متداولا من أن الامتحانات بالجامعات والمعاهد ستستبدل بالأبحاث أو بامتحانات إلكترونية، وقال إن بعض الجامعات فقط ستجري امتحانات إلكترونية إذ أنها مجهزة وقادرة على ذلك وأعلنت ذلك من قبل.

https://twitter.com/Mohesregypt/status/1361070617131442180

وبينما ستجرى الامتحانات في المعاهد والكليات، أعلن الوزير، الذي لا يرى “سببا مقنعا” لإجرائها على غير ذلك، استمرار تطبيق نظام “التعليم الهجين” الذي يمزج بين الحضور في أماكن الدراسة وبين التعليم عن بعد حسب جداول محددة.

“استخفاف بحياة الطلاب”

اتهم الغاضبون من قرارات وزارة التعليم العالي، الوزير بالاستخفاف بحياة الطلاب وعائلاتهم في ظل الخطر الذي يشكله تفشي وباء كورونا على حياتهم.

https://twitter.com/Faris59096374/status/1361275745000185856

https://twitter.com/OMEK202001/status/1361273950467194880

وقالوا إن الخطر ليس مقتصرا فقط على تجمع أعداد كبيرة من الطلاب داخل المعاهد والكليات، وإنما أيضا في نزول أعداد كبيرة من الطلاب في أيام الامتحانات وارتيادهم لوسائل النقل العمومي.

https://twitter.com/Mostafa08246734/status/1361275139258728448

https://twitter.com/Martina41060586/status/1361078573549903874

من جانبه قال الوزير إن القرار الذي أعلنه “يستند إلى خطة رسمت بالتعاون مع لجنة إدارة أزمة كورونا بوزارة الصحة”.

وأعلنت الصفحة الرسمية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن اجتماعات دورية “للاطمئنان على كافة الإجراءات الاحترازية”.

https://twitter.com/Mohesregypt/status/1361261047089348609

“مصلحة الطلاب”

تحت نفس الوسم الذي يطالب بإقالة الوزير رفضا لقراره، غرد من يدعم القرار ويرى فيه “إعلاء لمصلحة الطالب”.

https://twitter.com/ShimaaH09680839/status/1361275508802134016

وردا على اتهام البعض للطلاب الرافضين لقرار الوزير بالتقاعس والتهرب من الامتحانات، قال الطلاب إنهم لا يخافون الامتحان بل الفيروس، إذ لا يطالبون بتأجيل أو إلغاء، وإنما بامتحانات إلكترونية.

https://twitter.com/MohammedEldwan2/status/1361274262280167426

ولا يزال فيروس كورونا يشكل تهديدا لحياة أكثر من مئة مليون نسمة في مصر، كما هو في دول كثيرة حول العالم.

وتبين الإحصاءات الرسمية لوزارة الصحة والسكان المصرية أن عدد الإصابات تجاوز 173 ألفا وأن عدد الوفيات اقترب من عشرة آلاف.

https://twitter.com/mohpegypt/status/1361090626675171330

بينما تقول منظمات مراقبة إن وضع تفشي الوباء في مصر أخطر من ذلك بكثير.

وكانت المملكة العربية السعودية قد علقت دخول الوافدين من مصر إليها، وقال السفير السعودي في القاهرة إن تغيير ذلك القرار يعتمد على “تحسن الوضع الوبائي” في المصر.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com