نيلسون مانديلا: اتهام 15 شخصا بالاحتيال بشأن نفقات جنازة زعيم جنوب أفريقيا الراحل

للمشاركة

نيلسون مانديلا

AFP
أمضى مانديلا 27 عاما في السجن، بعد اتهامه بمحاولة الإطاحة بحكومة الفصل العنصري

يواجه 15 شخصا في جنوب أفريقيا تهما بالاحتيال تتعلق بجنازة الرئيس السابق، نيلسون مانديلا، الذي توفي في عام 2013.

ومن بين هؤلاء أعضاء بارزون في حزب “المؤتمر الوطني الأفريقي” الحاكم في مقاطعة كيب الشرقية. ولم يعلق هؤلاء الأعضاء على الادعاءات.

ويتهم المدعون هؤلاء الأشخاص بالفساد وغسل أموال بنحو 700 ألف دولار.

وكان مانديلا أول زعيم أسود للبلاد، بعد انتهاء نظام الفصل العنصري في عام 1994.

وظهرت المزاعم لأول مرة في عام 2014، بعد أشهر من تشييع جنازة مانديلا في قرية كونو، بمقاطعة كيب الشرقية في ديسمبر/ كانون الأول عام 2013، والتي حضرها رؤساء دول من شتى أنحاء العالم.

ومن بين من يواجهون اتهامات، وزيرة الصحة في مقاطعة كيب الشرقية، سينديسوا غومبا، وعدد من رجال الأعمال ومشرعون آخرون من حزب المؤتمر الوطني الأفريقي.

ومن بينهم أيضا بوملاني مكولو الذي كان يشغل منصب السكرتير الإقليمي لمدينة بافالو حين مات مانديلا، وعمدة المدينة ذاتها زوكيسوا نشيثا، ورئيس المجلس التشريعي لوليكا سيمون ندزيل.

ويزعم المدعون أن المتهمين قدموا طلبات بدلات احتيالية، بشأن نفقات نقل المعزين والأماكن المستخدمة في إقامة مراسم التأبين بمدينة “إيست لندن”.

وأفرجت السلطات عن المتهمين بكفالة، ومن المتوقع أن يمثلوا أمام المحكمة في 5 مارس/ آذار.

ونقل موقع “آي وتنس” الإخباري في جنوب أفريقيا عن المتحدث باسم الادعاء الوطني في البلد قوله إن “هذا الشأن يعود إلى المحكمة بعد سحبه في 2019 لاستكمال التحقيق وإضافة تهم جديدة”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com