الانتخابات الأمريكية 2020: تحقيق جنائي بشأن مكالمة ترامب حول التصويت في ولاية جورجيا

الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب

Getty Images

يحقق مدعون في ولاية جورجيا الأمريكية في محاولة الرئيس السابق دونالد ترامب التأثير على نتائج التصويت في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وبحسب تسجيل لمكالمة هاتفية، فإن ترامب طلب من كبير مسؤولي الانتخابات في الولاية أن “يعثر” على أكثر من 11 ألف صوت لضمان فوزه في جورجيا. وسُمع المسؤول يجيب بأن النتائج المعلنة صحيحة.

وفاز الديمقراطي جو بايدن في جورجيا وولايات متأرجحة، مما جعله يحسم السابق الرئاسي لصالحه.

وأرسلت المدعية العامة لمقاطعة فولتون، فاني ويليس، خطابا تطلب فيه من مسؤولي الولاية الاحتفاظ بالوثائق بما في ذلك تلك المتعلقة بالمكالمة الهاتفية، مشيرة إلى أن ثمة تحقيقا جنائيا في الأمر.

وقال ترامب لسكرتير ولاية جورجيا، براد رافينسبيرغر، في مكالمة نشرتها صحيفة “واشنطن بوست” الشهر الماضي: “أريد فقط 11780 صوتا”.

ودأب ترامب على تكرار مزاعم لا أساس لها عن تزوير انتخابي واسع النطاق خلال انتخابات الرئاسة.

وأجريت المكالمة في 2 يناير/ كانون الثاني، أي قبل أربعة أيام فقط من تصديق الكونغرس الأمريكي على فوز بايدن في الانتخابات.

وقالت ويليس في خطاب موجه إلى حاكم جورجيا بريان كيمب: “هذه الرسالة عبارة عن إشعار بوجوب الاحتفاظ بجميع السجلات التي يحتمل أن تكون مرتبطة بإدارة الانتخابات العامة لعام 2020، مع الاهتمام بتلك التسجيلات التي قد تكون دليلا على محاولات التأثير على تصرفات أشخاص كانوا يديرون تلك الانتخابات، والاحتفاظ بها”.

وأضافت “أعلم أننا نتفق جميعا على أن واجبنا يتطلب التحقيق في هذه المسألة، وإذا لزم الأمر، المقاضاة بطريقة خالية من أي مظهر لتضارب المصالح أو للاعتبارات السياسية”.

وبدأ مكتب رافينسبيرغر تحقيقه الخاص في المكالمة الهاتفية يوم الاثنين.

ماذا حدث خلال المكالمة؟

في مقتطفات من المكالمة الهاتفية، يمكن سماع ترامب وهو يتحدث مع سكرتير ولاية جورجيا ويضغط عليه.

بدأ مكتب رافينسبيرغر تحقيقه الخاص في المكالمة الهاتفية

EPA
بدأ مكتب رافينسبيرغر تحقيقه الخاص في المكالمة الهاتفية

وأصر ترامب على أنه فاز في الانتخابات في جورجيا، وأخبر رافينسبيرغر أنه “لا حرج في القول إنك أعدت الحساب”.

ورد رافينسبيرغر قائلا: “التحدي الذي تواجهه، سيدي الرئيس، هو أن البيانات التي لديك خاطئة”.

ومع استمرار المكالمة، تحدث ترامب عن شائعات مفادها أن بطاقات الاقتراع أتلفت، وأن آلات التصويت قد أزيلت من مقاطعة فولتون في الولاية – وهي ادعاءات أنكرها محامي رافينسبيرغر.

ثم هدد ترامب المسؤول بعواقب قانونية محتملة.

وقال ترامب: “أنت تعرف ما فعلوه ولا تبلغ عنه. هذه جريمة جنائية. لا يمكنك السماح بحدوث ذلك. هذا خطر كبير عليك وعلى ريان، محاميك”.

وحث ترامب رافينسبيرغر على إعادة النظر في نتيجة الانتخابات في الولاية.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com