محاكمة ترامب: محامي الرئيس الأمريكي السابق يقدم مرافعة “مثيرة للحيرة”

للمشاركة

بروس كاستور

Reuters
كاستور قال عن ترامب ” بعد أن غادر منصبه، يمكنكم أن تذهبوا وتعتقلوه”

خطف بروس كاستور، محامي الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الأضواء في افتتاح محاكمة ترامب في مجلس الشيوخ. لكن يبدو أن ذلك حدث بطريقة لن ترضي موكله.

وقالت وسائل إعلام محلية إن ترامب غير راض عن أداء كاستور، إذ لم يتضمن البيان الذي أدلى به أمام مجلس الشيوخ محتوى هاما بعد الدقيقة 48 من بدايته.

وتناقضت المرافعة التي عرضها محامي ترامب مع تجميع لمقاطع فيديو، تظهر الفوضى التي شهدها مقر الكونغرس الشهر الماضي، عرضها ممثلو الإدعاء، وهم أعضاء مجلس نواب عن الحزب الديمقراطي يقومون بدور الإدعاء في المحاكمة. وأظهر مقطع فيديو من بين ما تم عرضه الرئيس الأمريكي وهو يقول “قاتلوا بشراسة” قبل أن يبدأ اقتحام الكابيتول.

وواجه دفاع ترامب انتقادات على نطاق واسع في أوساط الحزب الجمهوري، الذي ينتمي إليه ترامب، علاوة على انتقاده من قبل الرئيس السابق نفسه.

وقال آلان ديرشويتز، الذي تولى الدفاع عن ترامب في محاكمته بمجلس الشيوخ بهدف عزله العام الماضي، إنه لم يتمكن من فهم ما أراد كاستور تحقيقه من دفاعه.

وأضاف: “لم تكن هناك مرافعة، وليست لدي فكرة عما كان يفعل. ليست لدي فكرة عن السبب وراء قوله ما قال”.

من هو كاستور؟

هو المحامي العام السابق لولاية بنسلفانيا الذي رفض مقاضاة بيل كوسبي بتهم اعتداء جنسي عام 2005. وانتهى الأمر بإدانة كوسبي بتلك التهم في 2018 عقب إعادة محاكمته.

ووُكل كاستور ومحامي جنائي آخر هو دايفيد شوين، للدفاع عن الرئيس السابق منذ حوالي أسبوع في القضية التي تنظر أمام مجلس الشيوخ بعد أن انسحب فريق الدفاع عن ترامب بمن في ذلك بوتش باورز وديبورا باربيري.

تجدر الإشارة إلى أنه ليس لدى كاستور ولا شوين خبرة كبيرة في القانون الدستوري كالتي تتطلبها محاكمة من هذا النوع.

ماذا قال كاستور؟

بنى كاستور دفاعه عن ترامب على أساس أن الحديث الذي أدلى به الرئيس السابق أمام مؤيديه قبيل بدء أعمال الشغب في مقر الكونغرس كان قانونيا بموجب تعديل المادة الأولى الخاصة بحرية التعبير عن الرأي. وحذر من أن السعي وراء عزل الرئيس من قبل الحزبين الرئيسيين قد يتحول إلى ممارسة سياسية شائعة.

وقال كاستور: “لا يمكننا أن نفترض أننا سوف نعاقب الناس على حديثهم السياسي”.

وأشار إلى أن المحاكمة غير ضرورية لأن ترامب لا يمكن عزله من منصبه لأنه لم يعد رئيسا للبلاد. رغم ذلك، حال إدانة ترامب، سوف يمنع من شغل أي منصب فيدرالي مرة أخرى.

وتابع: “لم يعد الرئيس ترامب في السلطة. وقد تحقق هدف الدستور. لقد أزاحه الناخبون من مكانه”، وهي التصريحات التي تتعارض مع المزاعم المتكررة، التي لم تؤيدها أية أدلة، من جانب الرئيس ترامب التي تضمنت أنه ضحية لممارسات تزوير شهدتها الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة 2020.

وتحدث كاستور أيضا عن حب الناخبين لممثليهم في المجالس النيابية، كما استعرض ذكرياته الشخصية وقت أن كان يعمل في مبنى الكونغرس بعبارات مثل “كنت أضل الطريق هناك، ولا زالت” وحكايات أخرى من بينها وصفه لولاية نبراسكا بأنها كانت مكانا مثاليا “للتفكير القضائي”.

اقتحام الكونغرس

Getty Images
بعض مؤيدي ترامب قالوا أمام المحكمة إنهم ذهبوا لتنفيذ أعمال شغب لأن الرئيس السابق طلب منهم ذلك.

وربما كان هناك مبرر للعشوائية التي غلبت على حديث كاستور أثناء عرض الدفاع عن ترامب، وهو ما أوضحه محامي الرئيس السابق عندما أشار إلى أن الفيديو الذي عرضه الإدعاء أجبر الدفاع على تغيير استراتيجيته في اللحظة الأخيرة.

وقال المحامي كاستور: “لقد غيرنا ما كنا نخطط للقيام به بعد أن أدركنا أن ممثلي الإدعاء القادمين من مجلس النواب قدموا عرضا محكما للاتهامات”.

وختم حديثه مرجحا أن وزارة العدل الأمريكية سوف يكون بإمكانها القبض على ترامب إذا ثبتت صحة المزاعم التي يُحاكم بسببها.

وقال: “الجرائم الكبرى جنايات، والصغيرة جنح. لذا بعد أن غادر منصبه، يمكنكم أن تذهبوا وتعتقلوه”.

وأضاف: “وزارة العدل تعلم ما ينبغي القيام به مع هؤلاء الناس. وحتى الآن لا أرى تحركا في هذا الاتجاه”.

ردود أفعال

كانت ردود الأفعال قوية وسريعة، إذ بدأ البعض يشبهون كاستور وشوين بالمهرجين.

وقال مايكل بيشلوس، المؤرخ المتخصص في شؤون الرئاسة الأمريكية: “لابد أن كاستور وشيون هما المحاميان الأكثر افتقادا للكفاءة قد يستخدمهما رئيس لتمثيله قانونيا. وبمجرد انتهاء كاستور وشوين من عرض دفاعهما، أعتقد أن مجلس النواب سوف يطالب بمحاكمة (ترامب) لمرة ثالثة”.

ماذا يجري في مساءلة ترامب داخل مجلس الشيوخ؟

انقسام وسط الجمهوريين بشأن عزل ترامب مع اقتراب محاكمته

ولم يندهش أغلب الجمهوريين مما فعله كاستور وشوين، إذ قال تيد كروز، أحد أشد الأعضاء الجمهوريين تأييدا لترامب عن المحاميين اللذين دافعا عن الرئيس السابق إنهما “لم يؤديا مهتهما بكفاءة”.

وقال جون كرونين، عضو مجلس الشيوخ الذي صوت ضد إجراء المحاكمة، إن كاستور “أخذ يراوغ ويرواغ دون أن يتطرق إلى أي حجج دستورية”.

وأضاف: “شاهدت الكثير من المحامين والكثير من المرافعات، ولم تكن هذه واحدة من أفضل ما رأيت”.

وقال بيل كاسيدي، وهو عضو مجلس شيوخ جمهوري أيد قرار الاستمرار في إجراءات المحاكمة، إن فريق الدفاع عن ترامب “أظهر أداء مروعا”.

وقالت سوزان كولينز، العضوة الجمهورية في مجلس الشيوخ، التي كانت معارضة لترامب على طول الخط: “لقد حرت لأن كاستور لم يدفع بأي حجة على الإطلاق، وهي منهجية غير مألوفة على الإطلاق”.

ومن الصعب في الوقت الحالي التعرف على رد فعل ترامب، إذ لا يمتلك حسابا على تويتر يمكنه من خلاله إرسال تعليقاته عليه تزامنا مع الحدث بعد أن أوقفت شركة تويتر حسابه على منصتها.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com