الحرب في اليمن: السعودية تعلن عن إصابة طائرة مدنية في “هجوم حوثي” على مطار أبها

حوثيون

EPA
سبق للحوثيين أن استهدفوا مطار أبها السعودي بطائرات مسيرة

قال التحالف بقيادة السعودية في اليمن إن الحوثيين المدعومين من إيران شنو هجوما على مطار أبها جنوبي السعودية، وأصابوا طائرة مدنية هناك.

ولم يقدم التحالف تفاصيل عن الهجوم، ولا عن ضحايا أو خسائر أخرى، غير السيطرة على الحريق الذي شب في الطائرة.

وقالت وسائل إعلام سعودية إن قوات الدفاع المدني في المملكة تمكنت من السيطرة على حريق شب في مطار أبها جنوبي البلاد بعد تعرضه لـ” هجوم حوثي”.

ولكن المتمردين الحوثيين سبق أن شنوا هجمات بطائرات مسيرة على مطار أبها.

وقال المتحدث باسم التحالف في وقت سابق إن قواته اعترضت ودمرت “طائرتين مسيرتين مفخختين أطلقتهما المليشيا الإرهابية لاستهداف المنطقة الجنوبية” في السعودية.

وتأتي هذه الهجمات على المواقع السعودية بعد إعلان الولايات المتحدة عزمها على رفع الحوثيين من قائمة المنظمات الإرهابية.

واستأنف الحوثيون هجماتهم من أجل السيطرة على مأرب آخر معاقل الحكومة في الشمال، حسب مصادر حكومية تحدثت عن وقوع عشرات القتلى في المعارك بين الجانبين.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة إنها أخطرت الكونغرس بعزمها على رفع المتمردين الحوثيين من قائمة المنظمات الإرهابية، وإلغاء قرار اتخذته إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب في أخر أيامها.

الصراع في اليمن تسبب في دمار كبير وسقوط آلاف القتلى

EPA
الصراع في اليمن تسبب في دمار كبير وسقوط آلاف القتلى

وجاء قرار رفع الحوثيين من قائمة المنظمات الإرهابية يوما بعد إعلان إدارة الرئيس الجديد جو بايدن وقف الولايات المتحدة دعمها للتحالف بقيادة السعودية في عملياته الهجومية في اليمن.

واعترضت منظمات الإغاثة على قرار ترامب بتنصيف الحوثيين منظمة إرهابية، قائلة إن القرار يمنعها من توصيل المساعدات الإنسانية، وإنها مضطرة للتعامل مع الحوثيين، لأنهم يسيطرون على أغلب المناطق الشمالية من البلاد.

وتعتمد حياة ملايين اليمنيين على هذه المعونات. وقد شدد تقرير عن الأوضاع في اليمن قُدم مؤخرا إلى مجلس الأمن الدولي على أن إعاقة وصول المساعدات الإنسانية باتت تؤثر على 6.7 مليون يمني، ممن هم بحاجة للمساعدات الإنسانية. ويمثل هذا الرقم الذي ذكره التقرير “مستوى غير مسبوق” في عدد المتأثرين بإعاقة وصول المساعدات الإنسانية في اليمن.

وتتعرض السعودية لهجمات متكررة عابرة للحدود منذ أن تدخلت في 2015 لمساعدة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في حربها على المتمردين الحوثيين.

وقالت السعودية الشهر الماضي إنها اعترضت ودمرت “جسما في الجو” كانت يستهدف العاصمة الرياض.

ولم يصدر بعد أي تعليق من قبل الحوثيين الذين دأبوا على استهداف السعودية بصواريخ وطائرات مسيرة في أطار المواجهات مع المملكة التي تدعم قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com