مقتل 24 شخصا في مصنع سري أغرقته مياه الأمطار في المغرب

إنقاذ

AFP
تستمر فرق الإنقاذ في انتشال العالقين في المرآب

قتل24 شخصا على الأقل عقب إغراق أمطار غزيرة مصنعا غير مرخص للمنسوجات يتم تشغيله في مرآب إحدى البنايات في المغرب.

وأنقذت السلطات المغربية عشرة أشخاص كانوا في المصنع الصغير الكائن في مرآب أحد المنازل في مدينة طنجة.

ولم يتحدد حتى الآن عدد الناس الذين كانوا داخل المبنى وقت غرقه بسبب الفيضانات. وتستمر فرق البحث والإنقاذ في العمل حتى الآن تزامنا مع فتح تحقيق في الواقعة.

وقالت وكالة الأنباء المغربية الرسمية إن “الوحدة الصناعية السرية” كانت داخل مرآب تحت الأرض في فيلا سكنية بحي الإناس في طنجة، موضحة أن هذه الوحدة تعرضت لتسرب مياه الأمطار، مما تسبب في محاصرة العاملين فيها.

وأضافت أن المصابين نقلوا إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية تزامنا مع استمرار عمليات البحث لإنقاذ بقية الأشخاص الذين يحتمل أنهم لا زالوا محاصرين في المرآب.

وشهدت المغرب هطول أمطار غزيرة في الأسابيع القليلة الماضية.

وعادة ما يزداد سوء الوضع في المغرب عندما تهطل أمطار غزيرة بسبب انسداد أو عدم صيانة البالوعات وشبكة صرف مياه الأمطار في البلاد.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي في الأيام القليلة الماضية سيارات غارقة بالكامل في مياه الفيضانات.

وقالت وسائل إعلام محلية إن المياه دخلت إلى القبو حيث كان الناس يعملون في ورشة المسنوجات وملأته.

وكان أحد السكان المحليين وراء إنقاذ عدد كبير ممن أُخرجوا من القبو الغارق في مياه الأمطار، إذ استخدم حبلا في إخراجهم من المياه، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال مسؤول حكومي إن أعمار ضحايا الحادث تتراوح بين 20 و40 سنة.

وتعتمد صناعة المنسوجات والجلود في المغرب على مصانع وورش صغيرة غير مرخصة، مما يجعل عناصر الأمان بها غير متوافرة للعمالة.

ويمثل قطاع العمل غير الرسمي في المغرب حوالي خُمس النشاط الاقتصادي غير الزراعي.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com