يوتيوب: مزحة على موقع المقاطع المصورة تنقلب إلى فاجعة بمقتل صاحبها

للمشاركة

قُتل شاب يبلغ من العمر 20 عاما بالرصاص، بعد مشاركته في تمثيل عملية سطو ، بهدف تصويرها كمزحة لنشرها على موقع يوتيوب.

وقال شهود للشرطة إن، تيموثي ويلكس، وصديقا له اقتربا من مجموعة من الناس خارج حديقة عائلية في ناشفيل بالولايات المتحدة الأمريكية حاملين سكاكين كبيرة.

و أطلق شاب يبلغ من العمر 23 عاما النار على ويلكس، وأخبر الشرطة أنه لم يكن لديه أي فكرة عن أنها كانت “مزحة” وكان يتصرف دفاعا عن النفس.

وأخبر صديق ويلكس الضباط أن “المزحة” كان يتم تصويرها كمقطع فيديو على موقع يوتيوب.

ولم يتم القبض على أي شخص بعد الحادث.

وذكر تليفزيون WKRN المحلي أن العديد من العائلات كانوا داخل المنتزه العائلي، وقت إطلاق النار .

و تعد مقالب السرقة المزيفة شائعة نسبيا على موقع يوتيوب، وتتضمن أحيانا أسلحة نارية مزيفة أو أقنعة أو سيارات.

وبعض هذه المقاطع يتم مشاهدته ملايين المرات، على الرغم من أن العديد منها مزيف بحيث يكون جميع المشاركين فيها ممثلين يؤدون أدوارهم.

وفرض موقع يوتيوب قواعد تحظر المقالب الخطيرة أو التي تنطوي على تهديد قبل عامين.

ويشمل ذلك “المقالب التي تدفع الضحايا إلى الخوف من خطر جسدي وشيك أو تسبب توترا نفسيا للصغار”.

واعتبر التهديد بالأسلحة وعمليات السطو المزيفة على وجه الخصوص، مخالفات قد تؤدي إلى حذف الفيديو.

“كتاب ضخم”

فُرضت القواعد الجديدة بعد عدد من الحوادث نفذها مشاهير.

ففي عام 2015 ، رفض يوتيوب حذف مقطع فيديو خدع فيه المدون المعروف سام بيبر، رجلاً وجعله يظن أن صديقه قتل رميا بالرصاص.

ولكن في عام 2017 ، أدت مزحة بين اثنين من المدونين على يوتيوب إلى موت أحدهما، عندما أطلقت موناليزا بيريز، البالغة من العمر 19 عاما ، النار على صديقها، بيدرو رويز، لتمر الرصاصة عبر كتاب سميك وتقتله بعد أن كانا يعتقدا أن الكتاب سيحول دون وصول الرصاصة لجسم القتيل.

وسُجنت بيريز لمدة ستة أشهر في مارس/ آذار 2018 بتهمة إطلاق النار.

وحظر موقع يوتيوب المقالب الخطيرة بعد هذه الحادثة لمدة نحو 10 أشهر.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com