انقلاب ميانمار: شرطة العاصمة تستخدم خراطيم المياه لتفريق آلاف المضربين

الشرطة استخدمت خراطيم المياه وهناك أنباء عن حدوث إصابات.

Reuters
الشرطة استخدمت خراطيم المياه وهناك أنباء عن حدوث إصابات.

استخدمت الشرطة في مدينة ناي بي تاو، عاصمة ميانمار، خراطيم المياه في مواجهة العمال الذين بدأوا إضرابا على مستوى البلاد احتجاجا على الانقلاب العسكري.

ويشارك الآلاف في اليوم الثالث من احتجاجات خرجت في الشوارع مطالبين بالإفراج عن الزعيمة المنتخبة أونغ سان سو تشي وإعادة الديمقراطية.

ويأتي ذلك بعد يوم من أكبر احتجاج تشهده ميانمار منذ أكثر من عقد.

وكان الجيش قد استولى على السلطة في الأسبوع الماضي بعد أن ادعى دون دليل أن الانتخابات السابقة كانت مزورة.

وأعلن الجيش حالة الطوارئ لمدة عام في ميانمار، المعروفة أيضا ببورما، وسلمت السلطة إلى القائد العام للقوات المسلحة مين أونغ هلاينغ.

ووضعت سو تشي وكبار قادة حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية، ومن بينهم الرئيس وين مينت، قيد الإقامة الجبرية.

“لن نذهب إلى العمل”

وبحلول صباح الاثنين، تجمع عشرات الآلاف من الأشخاص في ناي بي تاو معلنين الإضراب، كما أبلغت مدن أخرى، مثل ماندالاي، ويانغون، عن خروج أعداد كبيرة، للمشاركة في الإضراب، وفقًا لخدمة بي بي سي بورميز.

الناس في ميانمار يواصلون الاحتجاجات لليوم الثالث.

Reuters
الناس في ميانمار يواصلون الاحتجاجات لليوم الثالث.

ومن بين المتظاهرين معلمون، ومحامون، وموظفو بنوك، وموظفون حكوميون. وسار حوالي ألف معلم من بلدة في يانغون باتجاه معبد سولي باغودا في قلب المدينة الرئيسية في ميانمار.

واستخدمت الشرطة في ناي بي تاو، خراطيم المياه لمواجهة المتظاهرين في محاولة لتفريقهم، كما وردت أنباء عن حدوث إصابات قليلة.

ويظهر أحد مقاطع الفيديو على الإنترنت المتظاهرين وهم يفركون أعينهم ويساعدون بعضهم البعض بعد غمرهم بالماء.

وقال كياو زيار أو، الذي صور مقطع الفيديو، لبي بي سي إن مركبتين من خراطيم المياه رشتا المتظاهرين “بدون تحذير مسبق” بينما “كان الحشد يتظاهر بشكل سلمي أمام الشرطة”.

وأضاف أنه بحلول ظهر الاثنين، كان الوضع “هادئا تماما”، إذ استمرت الحشود في التجمع، لكن عربات خراطيم المياه كانت لا تزال موجودة.

ولم ترد تقارير حتى الآن عن وقوع أعمال عنف.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com