ليون سبينكس: وفاة الملاكم الذي هزم محمد علي عن 67 عاما

هزم ليون سبينكس محمد علي عام 1978

Getty Images
هزم ليون سبينكس محمد علي عام 1978

توفي ليون سبينكس، بطل الوزن الثقيل في الملاكمة، عن عمر يناهز 67 سنة.

وحقق الملاكم الأمريكي فوزا صادما على البطل الأسطوري للعبة، محمد علي كلاي، عام 1978، وذلك في المباراة الثامنة التي يخوضها كلاعب محترف.

وعانى سبينكس من مشكلات صحية في السنوات الأخيرة من حياته، أبرزها إصابة بالغة بسرطان البروستاتا في 2019.

وقال بيان صدر عن الشركة التي تدير أعمال الملاكم الأمريكي: “خاض آخر قتال له بنفس المهارة. وكان الخير والجلد هما اللذان يحملانه إلى تجاوز التحديات في جميع مراحل حياته”.

وتوفي سبينكس مساء الجمعة الماضية في مدينة هندرسون بولاية نيفادا وإلى جواره زوجته بريندا غلير سبينكس.

وأضاف بيان مدير أعماله أن سبينكس: “خاض ليون معركته مع مجموعة من الأمراض بمرونة، ولم تختف تلك الابتسامة المميزة من على وجهه أبدا. لقد أظهر إصرارا منقطع النظير ولم يستسلم أبدا”.

وفاز ليون سبينكس، الجندي السابق بقوات مشاة البحرية الأمريكية، بالميدالية الذهبية في الملاكمة في أولمبياد 1976 في مونتريال. وبعد ذلك بحوالي 18 شهرا، صعق الشاب سبينكس بطل العالم، محمد علي كلاي، لينافس على كأسي المجلس العالمي للملاكمة ورابطة الملاكمة العالمية وغيرها من ألقاب الوزن الثقيل في الملاكمة.

Spinks celebrated his 65th birthday in 2018

Getty Images

في واحدة من أعنف الصدمات التي تعرضت لها رياضة الملاكمة، خيب سبينكس ظنون المراهنين على مباريات الملاكمة الذين كانوا وقتها يرجحون أن فرص خسارته تزداد بنسبة 10: 1 ليفوز في نهاية المباراة على البطل الأسطوري محمد علي كلاي بعد أن خاض البطلان 15 جولة.

وفاز ليون بنتيجة 145-140 في سجل الأداء الأول ثم فاز بنتيجة 144-141 في السجل الثاني في حين فاز، محمد علي، بنتيجة 143-142 على سبينكس، وفقا لسجل الأداء الثالث، مما يشير إلى أن قرار الحكام بفوز سبينكس على كلاي لم يكم بإجماع الحكام.

وظل سبينكس يحمل لقب بطل العالم للوزن الثقيل حتى استعاد اللقب الملاكم الأكثر قوة ولياقة محمد علي كلاي في مباراة أُقيمت بعد المباراة الأولى بسبعة أشهر، ليكون كلاي هو بطل العالم في الوزن الثقيل للملاكمة الذي يحصل على هذا اللقب ثلاث مرات بفارق نقاط كبير.

باحثون يتوصلون إلى عقار يمثل “ثورة” في علاج سرطان البروستاتا

وواتت الفرصة ليون مرة أخرى للفوز باللقب العالمي في الوزن الثقيل عام 1981، لكن الملاكم لاري هولمز أوقف سبينكس بعد الفوز عليه في مباراة استمرت لثلاث جولات فقط.

وهبط سبينكس من الوزن الثقيل إلى وزن الكروز، لكنه هُزم في بطولة كأس الرابطة العالمية للملاكمة أمام البطل في هذا الوزن دوايت محمد علي قوي عام 1986. واستمر ليون في لعب الملاكمة لتسع سنوات بعد ذلك لينهي مشواره المهني في اللعبة بعد يتضمن 26 فوزا، و17 هزيمة وثلاثة تعادلات.

وكان سبينكس معروفا بالفجوات بين أسنانه التي تظهر عند تبسمه، كمان كان من المعروف أن مبارياته داخل الحلبة أسهمت في تدهور حالته الصحية بعد التقاعد.

ففي عام 2012، اكتشف أطباء أن سبينكس يعاني من ضمور في الدماغ، وذلك قبل سنوات قليلة من تشخيص إصابته بسرطان البروستاتا.

ولدى سبينكس عائلة رياضية لها سجل حافل بالبطولات في لعبة الملاكمة، فابنه كوري سبينكس، 42 سنة، البطل السابق في وزن الولتر الذي فاز بهذا اللقب بلا منازع علاوة على حصوله على ألقاب عالمية في وزن الخفيف المتوسط.

كما أن شقيقه الأصغر مايكل سبينكس، 64 سنة، كان حاملا للقب بطولة العالم بلا منازع لفترة ما في الثمانينيات في الوزن الثقيل الخفيف قبل الصعود إلى الوزن الثقيل حيث فاز بكأس الاتحاد الدولي للملاكمة وانتقم لخسارة ليون للقب على يد هولمز.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com