السجن 15 عاما لمبشر ديني أمريكي اعتدى جنسيا على قاصرات في ملجأ

للمشاركة

حكم على أمريكي بالسجن لأكثر من 15 عاما بعد إدانته بارتكاب جرائم جنسية ضد فتيات قاصرات في إحدى دور الأيتام في كينيا.

وكان المبشر المسيحي غريغوري داو قد أنشأ ملجأ للأيتام مع زوجته عام 2008.

وقال مايكل دريسكول من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (أف بي آي) إن غريغوري داو كان “ذئبا في شكل حمل”.

وكان داو قد أقر بأنه “مذنب” العام الماضي في الولايات المتحدة بأربع تهم تتعلق بإقامة علاقات جنسية مع قاصرات في بلد أجنبي.

التحرش الجنسي : “المغتصب هو أنت” تونسيات ينتفضن ضد العنف

الاغتصاب: ما الذي يدفع بعض الرجال إلى الإقدام على الاغتصاب؟

وكان ملجأ الأيتام قد أسس بمبادرة كنائس في الولايات المتحدة وعمل لمدة تقارب عقدا من الزمان قبل فرار داو عام 2017.

فضيحة تثير الكثير من التساؤلات لدى الكينيين

تحليل: إيما إيغونزا

أحس الناس في كينيا بالغضب حين عرفوا بخبر مغادرة داو لبلادهم حال كشف النقاب عن انتهاكه لفتيات قاصرات.

فكيف استطاع الفرار؟ هذا واحد من عدة أسئلة أثارتها هذه الفضيحة.

تساءل الناس كيف سمح لشخص حكم بجرائم مشابهة في السابق أن يفتح ملجأ للايتام.

وبعد أن صدر عليه حكما في الولايات المتحدة، يشكك البعض في قدرة كينيا أو رغبتها بتقديم مرتكبي الجرائم الجنسية إلى العدالة.

وقد تحرك أف بي آي بناء على إخبارية وصلته من امرأة كينية تعيش في الولايات المتحدة، وحكم على داو في شهر يوليو/تموز 2019، حسب تقرير نشر في صحيفة واشنطن بوست.

وتقول الصحيفة إن مرغريت روتو التي تعيش في الولايات المتحدة وعادت إلى منطقة قريبة من ملجأ الأيتام، ، قد وجدت أهل قريتها في حالة غضب شديد بعد أن فرت فتاتان بعمر 12 و 14 عاما من الملجأ وأخبرتا الناس عن الانتهاكات الجنسية.

وتحولت هذه المرأة إلى “محقق” وبدأت بالاستماع إلى أقوال الذين تعرضوا للانتهاكات.

زوجة المتهم “متواطئة”

وقد استخدم أف بي آي المعلومات التي قدمتها روتو وتوصل إلى أن داو قد اعتدى جنسيا على 4 مراهقات على الأقل بين عامي 2013 و 2017.

وورد في بيان المدعي العام أن اثنتين من الفتيات لم تكونا قد تجاوزتا الحادية عشرة حين بدأت الاعتداءات، وأن وزجة المتهم قامت بنقل الضحايا إلى عيادة لتزويدهن بوسائل منع الحمل ، مما مكن داو من الاستمرا في انتهاكاته دون الخوف من حمل ضحاياه.

وكان لداو سجل من الانتهاكات الجنسية قبل تأسيسه دار الأيتام، فقد أقر بأنه مذنب عام 1996 بتهمة الاعتداء بغرض الانتهاك الجنسي وحكم عليه بالبقاء تحت المراقبة لمدة عامين وبقي وسم “الانتهاك الجنسي” في سجله لمدة 10 أعوام.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com